الإصلاح يصعد من حربه ضد شمسان ويلغي قراراته

YNP – #تعز :

فيما يواصل حزب الاصلاح السيطرة على المكاتب الحكومية في مدينة تعز , ورفض قرارات الاقالة التي اصدرها المحافظ نبيل شمسان باقالة عددا من مدراء المكاتب الحكومية المحسوبين عليه , ومحاولة ركب موجة الغضب الشعبي والتظاهرات المطالبة بإقالة الفاسدين وعزلهم , بدأ حزب الإصلاح استخدام ورقة جديدة ضد المحافظ شمسان المحسوب على مؤتمر الشرعية .

واصدر وزير الصناعة والتجارة في حكومة المناصفة محمد الاشول المحسوب على حصة حزب الإصلاح قرارا يرفض تعيين مدير جديد لمكتب الصحة في مدينة تعز , ويطالب المحافظ شمسان بايقاف قرار تكليف مدير جديد لمكتب الوزارة في المحافظة.

واظهرت الوثيقة مدى ما يمارسه حزب الاصلاح من حرب علنية ضد المحافظ شمسان الذي يجد نفسه عاجزا عن مواجهة الحزب الذي يحكم سيطرته على مدينة تعز عبر قواته العسكرية والامنية .

ورغم اعلان الاصلاح ظاهريا تأييده لمطالب الاحتجاجات الشعبية باقالة الفاسدين , غير انه يسعى بشتى الطرق للحفاظ على قياداته التي تتولى مناصب حكومية وعسكرية وأمنية , ويحاول حصر المطالب بإقالة المحافظ شمسان و الوكيل عارف جامل المحسوبين على المؤتمر .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: