وزير الخارجية يناقش مع نظيرته البلجيكية الجهود الدولية الرامية لدعم عملية السلام في اليمن

وزير الخارجية يناقش مع نظيرته البلجيكية الجهود الدولية الرامية لدعم عملية السلام في اليمن

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، اليوم، في قصر ايجمونت، مع نائبة رئيس الوزراء وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلمس، سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين،والجهود الدولية الرامية لدعم عملية السلام في اليمن.وأشاد بن مبارك بالعلاقات التاريخية المتميزة بين اليمن وبلجيكا والتي تسجل اليوم مرور خمسون عاماً على بداية التمثيل الدبلوماسي بين البلدين، مثمناً الدعم الذي تقدمه مملكة بلجيكا لليمن في مختلف المجالات والأصعدة وخاصة فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية ودعم عملية السلام.

واستعرض بن مبارك مع ويلمس مستجدات عملية السلام في اليمن على ضوء الجهود الدولية الرامية إلى إنهاء الحرب التي شنتها الجماعة الحوثية ..مشيراً إلى أنه ومع توقيع اتفاق ستوكهولم قدمت الحكومة العديد من التنازلات انطلاقاً من موقع المسئولية، وفي المقابل استمر الحوثيين في التصعيد ابتداء من عسكرة مدينة الحديدة، مروراً بالهجوم الإرهابي على حكومة الكفاءات حال وصولها لمطار عدن، وانتهاءً بالتصعيد العسكري المستمر للحوثيين في مأرب والذي أدى إلى مقتل مئات المدنيين من النساء والأطفال وفاقم من الكارثة الإنسانية وخاصة على النازحين.

من جانبها عبرت نائبة رئيس الوزراء وزيرة الخارجية البلجيكية، عن دعم بلادها للجهود الدولية الرامية إلى تحقيق السلام في اليمن..مشددة على أهمية الاتفاق على وقف شامل لإطلاق النار للتخفيف من الكارثة الإنسانية في اليمن.

وعبرت نائبة رئيس الوزراء وزيرة الخارجية البلجيكية،عن دعمها للحكومة اليمنية واستعداد مملكة بلجيكا لتقديم كافة أوجه المساعدة التي تُمكن الحكومة من استعادة الاستقرار وتفعيل المؤسسات وإيصال الخدمات للمواطنين..مؤكدة موقف بلادها الدعم لوحدة وأمن واستقرار اليمن.

قد يهمك أيضا

وزير الخارجية اليمني يؤكد توافق وجهتي نظر حكومة بلاده وسلطنة عمان حول ضرورة حل الازمة اليمنية

بن مبارك ينهي زيارته لمسقط ويبدأ جولة جديدة في بروكسل

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: