رئيس غرفة تجارة الأردن يلتقي مسؤولين في حكومة الأسد ويتطلع لبناء شراكات اقتصادية مع النظام السوري

الملك عبدالله الثاني وبشار الأسد في عمان 2009

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

كشف رئيس غرفة تجارة الأردن، نائل الكباريتي، عن تطلع بلاده لبناء شراكات اقتصادية مع نظام الأسد واتخاذ خطوات عملية للارتقاء بالتعاون.

وأكد الكباريتي أن القطاع الخاص في الأردن يتطلع إلى بناء شراكات اقتصادية مع نظام الأسد على أساس تعزيز فرص التكامل بقطاعات الاقتصاد والتجارة.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن الكباريتي ورصدت الوسيلة أن الهدف من الزيارة إلى سوريا تأكيد وتعزيز العلاقة المميزة بين القطاع الخاص الأردني والقطاع الخاص السوري.

وأكد الكباريتي أهمية اتخاذ خطوات عملية لأجل الارتقاء بمستوى التعاون الاقتصادي وتذليل العقبات.

وأشار إلى ضرورة إزالة المعوقات التي تعترض تنشيط التجارة البينية وتحفيز القطاع الخاص لتحريك عجلة الاستيراد والتصدير ولإعادة إحياء التجارة.

وأوضح أن الهدف من الزيارة إلى وزارة التجارة الداخلية بدمشق تذليل وإزالة بعض القرارات التي صدرت بالسنوات الماضية خلال الأزمة بسوريا.

وأضاف الكباريتي أنهم يسعون إلى الرجوع لما كانت عليه العلاقات الاقتصادية بين البلدين كما هي قبل عام 2011.

اقرأ أيضاً: السلطات الأردنية تستدعي قادة من المعارضة السورية وتبلغهم قرارات جـ.ديدة بشأن أنشطتهم على أراضي المملكة

وسبق أن اتهم نائب رئيس لجنة التصدير في “اتحاد غرف التجارة السورية”، فايز قسومة، الأردن بمزاجية التعامل مع المصدرين السوريين.

وقال قسومة إن الأردن يؤخر مرور البضائع من جهته أو يغلق المعبر بحجة الإصلاحات، ما يؤثر سلبياً على المصدرين.

وأضاف قسومة أن هذا الأمر دفع النظام السوري إلى التوجه نحو العراق.

2021-04-12 31

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: