العِشاء بلا سُنّة.. «الشؤون الإسلامية» تعلن ضوابط صلاة التراويح في مساجد الدولة

أكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية الأوقاف، الدكتور محمد مطر سالم الكعبي، خلال إحاطة إعلامية نظمتها الهيئة ظهر اليوم، عبر الدائرة الافتراضية المرئية، استعداد الهيئة لشهر رمضان المبارك، مستعرضاً فعالياتها وبرامجها في هذا الشهر الفضيل، مبتدئاً ببرنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة – حفظه الله – حيث كشف أن عدداً من العلماء سيشاركون هذا العام في البرنامج في تقديم المحاضرات النوعية والندوات التخصصية التي ستعقدها الهيئة عبر المنصات الافتراضية، وكذلك ملتقى "الإمارات وطن السلام والتسامح"، وفي إحياء يوم زايد للعمل الإنساني، بمعية كوكبة من العلماء من داخل الدولة وخارجها، لإظهار قيم الشيخ زايد – طيب الله ثراه – ودورها الإنساني.

وأكد الدكتور الكعبي أن الهيئة، وبالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، أخذت كامل استعداداتها لتوفير البيئة الآمنة والصحية لرواد المساجد، ليتمكنوا من أداء صلواتهم بروحانية وطمأنينة، فقد تم عقد اجتماع مع أئمة المساجد على مستوى الدولة، وتنويرهم بالإجراءات الواجب اتباعها في شهر رمضان، والضوابط التي يجب الالتزام بها في صلاة التراويح، حيث تقرر تحديد مدة صلاة العشاء وصلاة التراويح 8 ركعات بما لا تتجاوز مدة (30) دقيقة، وعدم الانتظار بين أذان العشاء وإقامة صلاة العشاء، والشروع في صلاة التراويح عقب صلاة العشاء مباشرة، والالتزام بالتباعد الجسدي وكل الإجراءات الاحترازية، هذا إضافة إلى عدم السماح بموائد رمضان في باحات المساجد، وغلق المساجد مباشرة بعد الصلاة، وعدم السماح (بالجلوس والاعتكاف).

وعن إثراء هذا الشهر بكل ما يبرز عظمته وروحانيته، ويمكن الجميع من استثمار أوقاته بالخير وتنمية الفكر، قال الدكتور الكعبي إن الهيئة ضاعفت من جهودها في ابتكار العديد من البرامج التي سيتم تقديمها عبر وسائل الإعلام والمنصات الذكية، والتي تخدم القضايا الإيمانية والتعبدية والأخلاقية، مع التركيز على تعزبز القيم الأسرية والوطنية، كاشفاً أنه سيكون للهيئة في شهر رمضان ما يزيد على (380) حلقة في (15) برنامجاً إذاعياً وتلفزيونياً عبر المحطات الوطنية الإعلامية الفضائية.

وأكد الدكتور الكعبي أن الهيئة حرصت على استمرار عمل المراكز القرآنية عن بُعد: من خلال استثمار الأنظمة الذكية في فتح الفصول الافتراضية، طوال أيام شهر رمضان المبارك لكل فئات المجتمع.

وتطرق الدكتور الكعبي إلى بعض مؤشرات الأداء للهيئة 2020، وإنجازاتها، مشيراً إلى أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وبدعم قيادتنا الرشيدة، وضمن خطتهاالاستراتيجية المعتمدة من مجلس الوزراء الموقر، فقد حققت نتائج متقدمة وريادية في مؤشرات الأداء لعام 2020، فقد بلغت نسبة سعادة المجتمع عن دور الهيئة في نشر وترسيخ قيم التسامح وقبول الآخر 100%، ونسبة المساجد التي تم تعقيمها 100%، ونسبة استمرارية تقديم كل خدمات الهيئة خلال فترة أزمة كورونا 100%، وبلغت نسبة الوعي الديني في المجتمع 97.90%، ونسبة سعادة المجتمع عن دور الهيئة في تعزيز التلاحم الأسري 91%، ونسبة سعادة رواد المساجد وصلت 90.9%، ونسبة السعادة عن الإصدارات الدينية باللغات الأجنبية للناطقين بغير العربية 86%. كما تناول الدكتور الكعبي العديد من المحاور التي تتعلق برسالة الهيئة ودورها في المجتمع.

وفي نهاية الإحاطة تقدم الدكتور الكعبي بالشكر لفرق العمل في جميع القطاعات والإدارات والوحدات التنظيمية في الهيئة وفروعها، التي أكد أنها تواصل العمل بجد واجتهاد وعزيمة ومثابرة للحفاظ على مسيرة تميزها وإبداعها في هذا الوطن الرائد.

كما تقدم بالشكر للمؤسسات الإعلامية والإعلاميين الذين وصفهم بالشركاء الاستراتيجيين في إيصال رسالة الهيئة إلى المجتمع، سائلا الله تعالى أن يحفظ دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعباً، وأن يديم على وطن الإنسانية والتسامح عزه وعطاءه وارتقاءه.

Google Newsstand تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: