بشار الأسد يستغني عن علي مملوك ويعتمد على شخصية أمنية جديدة!

كشف موقع (Intelligence Online) الاستخباراتي الفرنسي عن إقصاء نظام الأسد لرئيس مكتب الأمن الوطني علي مملوك.

وقال الموقع ورصدت الوسيلة إن مملوك كان ولسنوات رجل الأسد الأقوى ولا سيما بظل تولّيه الملفات الشائكة والأكثر تعقيداً.

وأضاف أن النظام استعان باللواء الشركسي ورئيس المخابرات حسام لوقا والذي بدأ يتسلم مهام مملوك الذي ابتعد عن المشهد منذ أشهر.

وأوضح أن ذلك لوحظ جلياً بالمنتدى العربي الاستخباراتي الثاني إذ لم تتم دعوة مملوك وحلّ لوقا مكانه على الواجهة.

وبين الموقع أن آخر ظهور لمملوك كان في أيلول الماضي حين كان يقود ملف الخلاف بين الأردن والأسد وشوهد علناً وتوارى بعدها.

واعتبر أن أكثر ما أسِف له مملوك هو حصد وزير الدفاع علي عبد الله أيوب، وعملاؤه ثمار عمله بالتواصل مع الأردن والتمهيد لمكالمة الأسد والملك عبد الله.

وأفاد بأن لوقا أصبح قائد الخطوط الأمامية وسيد القرار بما يخص التحركات المتعلقة بقسد.

اقرأ أيضاً: الليرة التركية تشهد ارتفاعاً جزئياً مقابل العملات الرئيسية!

وأضاف أن لوقا أصبح مسؤولاً عن تولي المفاوضات مع أكراد سوريا، وهذا أحد أبرز الملفات التي كان مملوك يقودها سابقاً.

ولد حسام لوقا في بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي وتسلم رئيس الاستخبارات العامة وظهر كأحد الشخصيات الأبرز لدى النظام.

صهيب إبراهيم2022-01-14 100

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: