عبد الفتاح السيسي يلعب دوراً محورياً في التقارب بين بشار الأسد وإسرائيل!

كشف السفير الإسرائيلي السابق لدى مصر، إسحاق ليفانون عن دور محوري للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالتقارب بين الأسد وتل أبيب.

وكتب ليفانون لصحيفة “إسرائيل اليوم” ورصدت الوسيلة بأن عدد من الدول العربية تسعى مؤخراً لإعادة تطبيع العلاقات مع بشار الأسد.

وقال إن أبرز الدول مصر والإمارات والأردن وتونس وعُمان والعراق والجزائر، والتي ترغب بالتطبيع مع الأسد وأخيرا السلطة الفلسطينية.

وأوضح أن الهدف من هذه الخطوة هو جذب النظام السوري إلى الحضن العربي وإبعاده عن إيران.

وأضاف أن العالم أصبح يرى أن الأسد لم يعد هو المشكلة، بل الحل للمأساة في بلاده ونسي ملايين اللاجئين الذين طردوا من سوريا.

وتساءل الدبلوماسي الإسرائيلي عن جدوى محاولة تحرير الأسد من السيطرة الإيرانية؟.

ورأى الدبلوماسي الإسرائيلي أن التجربة تستحق ليس لمنح جائزة لرأس النظام السوري، بل لإحداث تغيير جوهري.

وبين ليفانون أن التغيير في سوريا هو مهمة ليست سهلة لكنها ممكنة، وهو يحقق مصالح إسرائيل.

كما أكد الدبلوماسي الإسرائيلي أن هناك دور لكل من روسيا ومصر في التقارب مع الأسد.

وأفاد ليفانون بأن نائب وزير الخارجية الروسي بوغدانوف، أخبره أن موسكو مستعدة أن تقرب بين إسرائيل والأسد.

وأردف أنه إذا ما كان هناك طلب إسرائيلي، فإنه سيحظى بآذان صاغية، وفي حال قررت تل أبيب السير في هذا المسار.

اقرأ أيضاً: ديمة الجندي تشارك متابعيها شخصيتها الجديدة! (صورة)

وتحدث السفير عن وجود دور مركزي” أيضا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في هذه المحاولة تجاه دمشق.

وأشار إلى أن موقف إسرائيل في المنطقة، سيسمح لها بأن تلعب في الأوراق وبروافع الضغط لتؤدي لتغيير لإبعاد الإيرانيين.

صهيب إبراهيم2022-01-14 100

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: