مدارس خاصة تحوّل التعليم إلى «افتراضي» لمدة أسبوع

قرّرت مدارس خاصة في دبي والشارقة، تحويل نظام التعليم فيها من «الحضوري» إلى «الافتراضي»، لمدة أسبوع، كإجراء احترازي لحماية الطلبة والعاملين في المدارس من الإصابة بفيروس «كورونا».

وسمحت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وهيئة التعليم الخاص في الشارقة، للمدارس باعتماد التعليم عن بُعد لفترة قصيرة.

وأبلغت المدارس أولياء أمور الطلبة بقرارها عبر «واتس أب» والبريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة «SMS»، لافتة إلى أن أسبوع التعليم عن بُعد «الافتراضي»، قابل للتمديد، حال استدعى الأمر ذلك.

وأخطرت مدرسة خاصة في دبي أولياء أمور طلبتها، بتحويلهم إلى نظام التعليم عن بُعد، حتى يوم 16 من يناير الجاري، إضافة إلى أن جميع الاختبارات ستكون إلكترونية «أونلاين»، وسيعود التعليم في الصفوف المحددة إلى النظام الحضوري يوم 17 من الشهر نفسه.

وأبلغت مدرسة خاصة في إمارة الشارقة ذوي طلبتها، عبر رسالة إلكترونية، بتمديد «التعليم الافتراضي»، لمدة أسبوع واحد إضافي، بداية من 17 يناير الجاري حتى 20 من الشهر نفسه، موضحةً أن الدراسة ستكون عبر البرامج والمنصات الإلكترونية نفسها التي حددتها للدراسة الافتراضية من قبل، حيث تُبث الحصص الدراسية عبر برنامج مايكروسوفت تيمز، وفق الجداول الدراسية والمواعيد المطبقة حالياً.

وشددت المدرسة في رسالتها على أن حضور الطلبة للحصص «إجباري»، حيث ستتابع إدارة المدرسة الحضور في كل حصة، وسيعتبر عدم حضور الطالب للحصص غياباً دون عذر، لافتة إلى أن القرارات المتعلقة باعتماد نمط التعليم والتي تصدرها المدرسة خاضعة للقرارات والمستجدات الصحية والرسمية في الدولة.

وأوضحت رسالة المدرسة أنها تسلم الكتب المدرسية للطلبة في يومين، أحدهما أمس (الخميس)، والثاني الأحد المقبل من الثامنة صباحاً حتى الواحدة ظهراً.

وأبلغت مدرسة أخرى أولياء أمور طلبتها، بأنها ضماناً لحسن سير العملية التعليمية، ستمدد نمط التعليم عن بُعد، لمدة أسبوع، لجميع الطلبة في المراحل التعليمية كافة، من الروضة التأسيسية إلى الصف الـ13، وذلك بداية من 17 يناير الجاري حتى 20 من الشهر نفسه، كإجراء احترازي قابل للتمديد، إن استدعى الأمر ذلك.

من جهة أخرى، قالت معلمة تعمل في إحدى المدارس الخاصة بالشارقة، إن المدرسة تلزم جميع الكوادر التدريسية بإجراء مسحة «كورونا»، وإرسال النتيجة للإدارة يوم الأحد المقبل كحد أقصى، على الرغم من أن المدرسة تعتمد نمط التعليم عن بُعد، ولا يداوم المعلمون في المدرسة، معتبرة إجراء المسحة كُلفة إضافية على المعلمين، لأنهم يلتزمون بالتدريس من منازلهم ولا يخالطون الطلبة أو غيرهم من العاملين في المدرسة.

وذكرت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أخيراً، أنه يمكن للمدارس الخاصة في الإمارة، التحول جزئياً أو كلياً إلى نظام التعليم عن بُعد «الافتراضي» لمدة 48 ساعة، دون الحصول على موافقة مسبقة.

وأوضحت الهيئة أنه ‏في إطار الإجراءات الاحترازية المحدثة، يمكن للقيادات المدرسية تحويل صف أو سنة دراسية أو قسم من المدرسة أو المدرسة بأكملها إلى نموذج التعلم عن بُعد لمدة 48 ساعة، دون الحصول على موافقة مسبقة.

وأتاحت هيئة الشارقة للتعليم الخاص، للمدارس الخاصة في الإمارة فرصة اتخاذ القرار المناسب للتحول إلى نظام التعليم عن بُعد «الافتراضي»، بشكل مؤقت ولمدة 48 ساعة (يومان دراسيان)، في إطار إجراءات التعامل مع حالات «كوفيد-19» في المدرسة.

وأفادت بأن التعلم عن بُعد خيار متاح لذوي طلبة المدارس الخاصة في الشارقة، حتى إشعار آخر.

تعليق الأنشطة

أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه في إطار الإجراءات الاحترازية المحدثة والتدابير الوقائية، يجب تعليق كل الرحلات المدرسية والتجمعات داخل المدرسة، مثل الطابور الصباحي والأنشطة الجماعية، بما في ذلك حصص التربية البدنية.

كما يجب تعليق الأنشطة اللاصفية داخل المدرسة وخارجها، وإغلاق المقاصف المدرسية وغيرها من الأماكن التي يتم فيها تقديم أو تناول الطعام.

Google Newsstand تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: