” الانتقالي” يعذب صحفيا بطريقة وحشية

الثلاثاء، 23 شباط/فبراير 2021

YNP

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، الإثنين، قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، المدعومة إماراتيا، بتعذيب صحافي يمني محتجز جنوبي البلاد بطريقة وحشية.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن كل من “هيومن رايتس ووتش” (مقرها نيويورك)، ومنظمة “مواطنة لحقوق الإنسان” (يمنية غير حكومية).

وذكر البيان أن “قوات الأمن التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات في جنوبي اليمن، تحتجز تعسفا الصحافي اليمني، عادل الحسني، منذ 17 سبتمبر/ أيلول 2020، على ما يبدو بسبب تقاريره الإخبارية النقدية”.

ونقل البيان عن مصدر مقرب من الحسني (لم يسمه) قوله إن “قوات المجلس الانتقالي قيدت الحسني بالسلاسل، وهددته، وضربته ليعترف باستخدام عمله كصحافي للتجسس لصالح دول أجنبية”.

ودعا البيان المجلس الانتقالي إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الحسني، ما لم تكن قد وُجِّهت إليه تهمة مناسبة معترف بها.

كما دعا إلى التحقيق واتخاذ الإجراءات بحق المسؤولين عن تعذيب الحسني أو إساءة معاملته بأشكال أخرى.

ولم يصدر على الفور تعقيب عن “المجلس الانتقالي الجنوبي” بشأن ما جاء في البيان، وعادة ما يقول المجلس إنه حريص على احترام حقوق الإنسان.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: