“بريجيت ماكرون” المرأة التي تهمس في أذن الرئيس الفرنسي بعد أن صنعته

بريجيت ماكرون المرأة التي تهمس في أذن الرئيس الفرنسي بعد أن صنعته

أغرم بها وهو على مقاعد الدراسة الثانوية. كانت أستاذته في فن المسرح في مدينة أميان الواقعة شمال باريس. هي أستاذة لغات قديمة وأدب ومسرح. متحدرة من عائلة من البورجوازية الريفية المتوسطة. متزوجة ولها ابن وبنتان. وهو تلميذ نحيل القامة، متوسطها، متفوق في الدراسة وشغوف بالمطالعة. واسع «الحشرية»، راغب في الغَرف مما هو متاح، ولكن أيضاً مما هو غير متاح. والده طبيب معروف وأمه ممرضة. انتمى صدفة إلى نادي المسرح في ثانوية المدينة التي تحتضن إحدى أجمل كاتدرائيات فرنسا وأوروبا. هو يتمتع بإحساس مرهف. عينان زرقاوان وجسم نحيل متوسط القامة. ولأنه يحب المسرح ويرغب في التمثيل، فقد توطدت علاقته بأستاذته.

هي رأته متفرداً، وهو رآها متميزة. أقنعها بأن تشاركه في إخراج مسرحية أعادا معاً كتابتها في منزلها، مساء كل يوم جمعة. ألهبت مشاعره وحفزته للاعتراف بولعه بها. بينهما نمت علاقة فريدة.حاجز السن الذي عنوانه 24 سنة فاصلة بينهما طوَّعاه معاً. أرادها أن تترك زوجها وتلتحق به. الأمر لم يكن رائجاً في بيئة بورجوازية محافظة. أرادها له وحده، وألح عليها لكي تترك زوجها، فكان له ما أراد.

في 20 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2007، تزوج إيمانويل ماكرون بريجيت ترونيو، مطلقة أندريه لويس أوزيير، والد أولادها الثلاثة. هو في مقتبل العمر ولامس الثلاثين. وهي امرأة ناضجة في الـ54 من عمرها. الزواج حصل في مقر بلدية مدينة «لو توكيه»، وهي منتجع صيفي بورجوازي يطل على بحر المانش؛ حيث تملك بريجيت منزلاً ورثته عن والدها، وقد أصبح اليوم «محجة» للزوار، بمن فيهم الإنجليز الذين تضج بهم المدينة كل نهاية أسبوع وخلال الفرص الكبرى.

كُتب الكثير عن إيمانويل وبريجيت ماكرون؛ خصوصاً منذ أن دخلا معاً إلى قصر الإليزيه يوم 17 مايو (أيار) من عام 2017، بعد انتخابه رئيساً للجمهورية وهو لم يبلغ الأربعين من عمره، بحيث بات أصغر رئيس فرنسي منذ تأسيس الجمهورية الخامسة في خمسينات القرن الماضي.

لكن الكتاب الصادر حديثاً تحت عنوان: «السيدة الرئيسة»، لمؤلفتيه الصحافيتين أفا جمشيدي وناتالي شوك، جاء مختلفاً، إذ نجحتا في الدخول إلى قلب هذه العلاقة الاستثنائية. وينضح الكتاب، في كل صفحة من صفحاته، بإعجاب المؤلفتين بشخصية هذه المرأة التي كان قدرها أن تكون معلمة وزوجة وأُماً، وليس أكثر من ذلك. ولكن تلميذها الموهوب، ليس فقط في الدراسة أكان في المرحلة الثانوية أو لاحقاً؛ حيث انتمى إلى معهد العلوم السياسية في باريس، ثم إلى معهد الإدارة العالي الذي يخرج كبار كوادر ونخب البلاد. أدخلها سريعاً إلى دائرة الضوء خلال مشواره المهني: موظفاً رفيعاً في دائرة التفتيش المالي، ثم مصرفياً في أحد أعرق المصارف (بنك روتشيلد في باريس)، ومن هناك التحاقه بالمرشح الرئاسي الاشتراكي فرنسوا هولاند الذي وعده بأن يكون «الشخص الثالث» في الإليزيه في حال انتخابه، وهو ما حصل. ومن مستشار اقتصادي للرئيس، أصبح ماكرون وزيراً للاقتصاد في صيف عام 2014 وحتى صيف عام 2016؛ حيث أطلق حركته السياسية «فرنسا إلى الأمام». وبعد أقل من عام، أصبح رئيساً للجمهورية في انتخابات فريدة من نوعها.

هكذا، بسحر ساحر، أصبحت هذه السيدة الشقراء، نحيلة القامة، في سن الـ64 عقيلة رئيس الجمهورية التي تُفتح أمامها الأبواب، ولا يُرد لها طلب. تدور على عواصم العالم مع زوجها وتستقبل كباره. آمرة ناهية. قبلة الصحافة الشعبية، وصورها تغزو المجلات مصقولة الورق، ويتسابق الإعلاميون والإعلاميات ليحظوا بجملة منها أو بمقابلة.

تتبارى كبار بيوتات الأزياء لإقناعها بارتداء أجمل ما تحيكه معاملها. هي صورة فرنسا في الخارج. دخلت العمل الإنساني. بدَّلت وجددت في قصر الإليزيه، ولم تتردد في أن تطلب استبدال أطباق المائدة الرئاسية حتى تليق بالمطبخ الفرنسي الشهير؛ لكن الكلفة جاءت في زمن عصر النفقات منتفخة؛ إذ وصلت إلى نصف مليون يورو، ما عزز قول القائلين بأن ماكرون «رئيس الأغنياء». وذهب بعضهم إلى تسميتها «ماري أنطوانيت»، زوجة ملك فرنسا لويس السادس عشر التي ردت على من يقول لها إن الفرنسيين يفتقدون الخبز ولا يجدون ما يأكلونه، بقولها: «ليأكلوا البسكويت». وقد انتهت الملكة والملك على المقصلة التي كانت منصوبة في ساحة الكونكورد الحالية في باريس، على بعد رمية حجر من قصر الإليزيه.

لكن هل هذه هي حقيقة بريجيت؟ والسؤال الأهم الذي يمثل الإشكالية التي يدور حولها الكتاب، يمكن اختصارها بهذا السؤال: من صنع من؟ هل استمرت بلعب دور الأستاذة وهو التلميذ؟ أم أن التلميذ تحرر من الوصية؟ هل يستفيد من صورتها أم أنها فقط هي التي تستفيد من موقعه؟

تنقل المؤلفتان عن مصدر مقرب من الثنائي قوله: «إيمانويل يدين بكل شيء لـبريجيت. لقد أصبح رئيساً بفضلها. لقد (أنسنت) صورته، ووفرت له الدخول إلى منازل الفرنسيين وقلوبهم». ويضيف آخر: «إنها المرأة الوحيدة التي ساعدت زوجها وساهمت في انتخابه. هي تمثل العالم الجديد والحداثة، بينما هو أصبح كهلاً في سن العشرين. إنها ضمانته العاطفية وهو الضمانة العقلانية».

ويسهب الكتاب في سرد الأحداث التي تبين كم أن الرئيس الشاب حرص على أن يسمع رأي زوجته في كل ما يقوم به. فعندما اقترح عليه الرئيس السابق فرنسوا هولاند أن يصبح وزيراً طلب منه وقتاً ليستشير زوجته. وعندما أراد خوض مغامرته الرئاسية كانت مستشارته، وهي التي شجعته على ذلك وأخذت بيده. وخلال الحملة الرئاسية كانت دائمة الحضور.

كانت تراجع معه خطاباته، ولا تتردد عن انتقاده إن رأت أنه أطال أو بقي غامضاً. كانت تدربه على إيجاد المستوى الصوتي الملائم، ولطالما عبرت له عن تحفظها على ما قاله أو الطريقة التي استخدمها لإيصال رسالته. كانت تنتقد نسق عمله الذي لا يتوقف عندما كان وزيراً ثم مرشحاً، ولاحقاً رئيساً.

ويروي الكتاب أن مستشاري ماكرون كانوا يشعرون بالسعادة عندما ترافق الرئيس في رحلاته الرسمية إلى الخارج؛ لأنهم كانوا يتيقنون أنه لن يفرض عليهم العمل طوال فترة الرحلة مهما طالت، وإلى أي ساعة تواصلت. إذ إن بريجيت كانت تقترب من الرئيس لتقول له: «كفى تعذيباً لهؤلاء المساكين. اتركهم يرتاحون قليلاً». وليس سراً أن ماكرون مصاب بهوس التواصل مع الوزراء والمستشارين ليلاً نهاراً، وفي ساعات متأخرة جداً من الليل. والويل الويل للوزير أو المستشار الذي يحضر اجتماعاً ولا يكون متمكناً من ملفه بالكامل.

مع تواتر الصفحات، يتبدى بوضوح حرص بريجيت على أن تكون دوماً قريبة من إيمانويل إلى درجة أنها تلح دوماً على مستشاريه ومساعديه بأن يوفروا لهما بعض الوقت بين المواعيد الرسمية ليتلاقيا على انفراد. ثم إنها حريصة على مراقبة نوعية الطعام الذي يتناوله، وهي مثلاً تفرض على العاملين في المطبخ الرئاسي أن يحضروا يومياً عشرة أنواع من الخضراوات والفاكهة.

زوجته فتحت له الأبواب والنوافذ على الثقافة والمثقفين وأهل الفن، وقررت أنه يتعين دعوة فرقة موسيقية أو مسرحية أو مغنٍّ على الأقل مرة في الشهر، في إطار «أمسيات الإليزيه» حتى يعود المقر الرئاسي «صديقاً» للفن والثقافة. وليس سراً أن بريجيت ماكرون، كونها كانت تدرس فن التمثيل، لها علاقات واسعة مع شرائح عديدة في قطاع الفن؛ خصوصاً المسرح. وقبل يومين فقط من فرض الحجر في المنازل، في إطار مكافحة وباء «كورونا»، شوهد الرئيس وزوجته في أحد مسارح وسط العاصمة، لحضور الحفلة الافتتاحية لمخرج صديق لـبريجيت ماكرون.

وتروي المؤلفتان أن بريجيت فرضت على زوجها قضاء عطلة نهاية الأسبوع خارج قصر الإليزيه. ولحسن الحظ، فإن الرئاسة تشغل مقراً ملاصقاً لقصر فرساي، يسمى «لانتيرن» وهو يبعد حوالي نصف ساعة من قلب باريس بالسيارة. وهذا المقر الذي تحيط به أسوار عالية يعد مرتعاً مثالياً. فهو يقع في قلب غابة، ويتميز داخله بالأناقة والحداثة والتجهيزات اللازمة، بما في ذلك ملعب لكرة المضرب (تنس) ومسبح. وكان المقر سابقاً تابعاً لرئاسة الحكومة؛ إلا أن الرئيس السابق نيكولا ساركوزي «وضع» اليد عليه، وأصبح بالتالي في عهدة رئيس الجمهورية.

وفي هذا المقر، كان الرئيس الأسبق فرنسوا ميتران يخفي ابنته غير الشرعية مازارين بينجو عن الأعين، وإليه «هربت» فاليري تريفيلر، رفيقة درب فرنسوا هولاند، بعد أن اكتشفت «خيانته» لها مع الممثلة جولي غاييه. وتقول المؤلفتان إن بريجيت ماكرون «وقعت في حب المكان» وتحرص على الوجود فيه كلما سنحت لها ولزوجها الفرصة. كذلك، فإن زوجة الرئيس أحبت المقر الصيفي الموضوع بتصرف الإليزيه، وهو «حصن بريغونسون» المطل على مياه المتوسط. إلا أن رغبة الزوجي الرئاسي تزويد الحصن بمسبح، أثارت لغطاً في فرنسا، وأعادت إلى الأذهان صورة الرئيس الباذخ الذي كان ينفق ما لا يقل عن عشرين ألف يورو لغرض الماكياج.

حقيقة الأمر أن الفرنسيين دهشوا عندما خرجت بريجيت ماكرون إلى دائرة الضوء. كانوا يعتبرون أنها امرأة بورجوازية محافظة إلى حد ما، رغم أنها بدت «ثورية» عندما استجابت لنداء قلبها وتركت زوجها لتعيش رفقة إيمانويل ماكرون. وتفيض المؤلفتان في سرد تفاصيل تبين كم أنها كانت «خجولة». وإحدى ثوابت الكتاب الرئيسية أن هناك امرأتين في واحدة: ما قبل وما بعد قصر الإليزيه.

تتمتع فرنسا بنظام مركزي هو الأشد من بين كافة البلدان الأوروبية. وقلب هذه المركزية النابض هو قصر الإليزيه الملتحف بدستور الجمهورية الخامسة، الذي فصله الجنرال ديغول في ستينات القرن الماضي على مقاسه. وكثيرون يعتبرون أن رئيس الجمهورية يتمتع بصلاحيات تفوق صلاحيات الملك إبان الملكية. والنتيجة أن عقيلة الرئيس يمكن أن تمارس نوعاً من السلطة الخفية عبر زوجها. ورغم أن بريجيت ماكرون دأبت على أن تبقى بعيدة عن مثل هذه الظنون، فإن الواقع شيء آخر.

ويروي الكتاب أنها هي من اكتشفت جان ميشال بلانكيه، وزير التربية الحالي، وأحد أبرز أفراد الحكومة. هي تستقبل الوزراء، ولها معجبون في صفوفهم.

إلى جانب بلانكيه، وزيرة العمل موريل بينيكو، ووزيرة حقوق المرأة مارلين شيابا. وعن هذه الأخيرة، يروي الكتاب أن ماكرون كان يفكر بإحداث تعديل حكومي وكان متردداً. ولأن الوزيرة شيابا قريبة جداً منها، فقد سارعت لإبلاغ زوجها أنه «يستطيع أن يفعل ما شاء ما دامت محظيتها تبقى في الحكومة». ويأتي الكتاب على شهادة وزير راغب في البقاء مجهولاً، إذ يقول إنه «إذا أراد أحد الوزراء أن يمرر تعديلاً على نص مشروع قانون، فإن الحديث إلى بريجيت يكون بالغ الفائدة، كونها تستطيع التأثير على الرئيس والالتفاف على المستشارين».

هي دعمت الوزير المستقيل ريشار فران، أحد الأوائل الذين التحقوا بـماكرون من بين نواب الحزب الاشتراكي، بسبب فضيحة عقارية لحقت به، وقالت له يوماً وهي تحاول التخفيف عنه: «ريشار، يمكن أن تكون رئيساً عظيماً للبرلمان» وريشار اليوم رئيس للبرلمان. ويسرد عنها الكتاب أنها تردد على أسماع الوزراء: «إذا كنت قادرة على المساعدة، فلا تتأخروا في إخطاري».

تقول عنها المؤلفتان: «إنها تتمتع بحدس سياسي كما أنها بالغة الحساسية»؛ لا بل إنهما يصفانها بأنها «الدماغ الأيمن للرئيس» وأنه «يستشيرها في كل شيء بعد أن يغلق باب الجناح الخاص بهما» في قصر الإليزيه. ويكشف الكتاب أنها دائمة الحضور خلال عشاءات أركان الأكثرية الذين يدعون إلى قصر الإليزيه، الأمر الذي لا يظهر في مفكرة الرئاسة الرسمية. وقد فهم الوزراء والحالمون بالحقائب الوزارية هذا الأمر. لذا هم يسعون للتقرب منها، ما يذكر بـ«حاشيات الملوك».

ولم تتردد بعض أصوات المحتجين في إطار حركة «السترات الصفراء» في تسميتها «بريجيت أنطوانيت» تذكيراً بزوجة الملك لويس السادس عشر. بريجيت تشكل البوصلة بالنسبة للرئيس وفق الكتاب، مكَّنته من إبقاء علاقات جيدة مع الرئيس اليميني نيكولا ساركوزي، ومع كثيرين، ومنهم المتموضع في أقصى اليمين، مثل فيليب دوفيليه، رئيس «الحركة من أجل فرنسا».

وبالنسبة للمؤلفتين، فإن بريجيت ماكرون، رغم حسها السياسي؛ لا بل دهائها، فإنها ارتكبت عديداً من الأخطاء التي سيقت ضد زوجها وضد سياساته. هذه هي بريجيت ماكرون: امرأة ذات شخصية معقدة، ولكنها استثنائية، أكان ذلك في حياتها الشخصية أم «السياسية». ومن لا يعرف تفاصيل حياتها لا يدرك العوائق التي كان عليها اجتيازها لتصل إلى ما وصلت إليه. ولكنها في المحصلة كانت فاعلة بالأحداث بقدر ما كانت متأثرة بها، إن لم يكن أكثر من ذلك.

وقد يهمك أيضًا:

أشهر إطلالات مونيكا بيلوتشي في عيد ميلادها الـ 55

أجمل إطلالات أمل كلوني بموضة التصاميم الجلدية

إلهان عمر تعلن زواجها من عشيقها تيم مينيت بعد فضائح من زوجته

إلهان عمر تعلن زواجها من عشيقها تيم مينيت بعد فضائح من زوجته

قطعت النائبة الديمقراطية إلهان عمر الشك باليقين، وأعلنت الزواج من "عشيقها" المستشار تيم مينيت بعد شهور من إنكار ذلك أمام زوجة الأخير التي اتهمتها بسرقته.

ونشرت عمر على حسابها في "إنستغرام مساء الأربعاء صورة تجمعها بتيم، كاتبة فوقها: تزوجنا!.. من الشراكة السياسية إلى شراكة الحياة، كم أنا ممتنة، الحمدلله".

يذكر أن زوجة مينيت بيث كانت قد تقدمت بدعوى طلاق ضد زوجها بعد اتهامه بإقامة علاقة غير شرعية مع إلهان عمر وهو ما نفته الأخيرة مرارا.

وتربط تيم بزوجته بيث علاقة زواج امتدت لأكثر من 15 عاما، ولديهم ابن يبلغ من العمر 13 عاما.

قد يهمك أيضًا:

إلهان عمر تنتقد عملية اغتيال قاسم سليماني بعملية أميركية في العراق

لاجئة تتعهد بهزيمة إلهان عمر وتعلن ترشحها عن الحزب الجمهوري

سيدة مجنونة تتعمد إصابة الممرضات بفيروس كورونا

سيدة مجنونة تتعمد إصابة الممرضات بفيروس كورونا

لم يعد أمرا يشغل بال المواطنين في مختلف بلدان العالم سوى الكورونا والحالات والعلاج والوفيات، ومراقبة الأوضاع عن كثب، ورغم محاولات نشر التوعية بين الناس لتجنب الإصابة بهذا الفيروس القاتل، كان هناك من يتعمد إيذاء من حوله بالفيروس.

ففي الكويت وقعت حادثة تتسم بالغرابة، حيث قامت سيدة مصابة بفيروس كورونا بالبصق على الممرضة المعالجة لها، وذلك كي تنقل لها العدوى، بحسب ما نشرت صحيفة "المرصد" السعودية.

وكانت الطبيبة الكويتية "مي الهزاع" قد قامت بنشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تحكي فيه تفاصيل الواقعة الغريبة، فقالت :"كان هناك مريضتان مصابتان بفيروس كورونا يتجولن في مستشفى جابر حيث يعالج العائدون بالفيروس من إيران ".
وأكملت "هزاع" :"خلال تمشية المريضتين قامت إحداهما بالبصق على الممرضة لنقل العدوى"، وأكدت الطبيبة أن الممرضة أصيبت بالفعل بالفيروس بعد هذه البصقة.

وأوضحت "هزاع" أن ما قامت به المريضة تجاه الممرضة يعد جريمة ومن المفترض أن يحاسب عليها القانون، كما طالبت بـ "مراعاة الكادر الطبي والممرضات وعدم الإقدام على مثل هذه الأفعال".

قد يهمك أيضًا:

ميلندا تكشف أحد أهم أسرار نجاح زواجها من الملياردير بيل غيتس

وزارة الصحة المصرية تحدد بدائل لمنع تكرار مشاهد "تحليل كورونا"

معمرة صينية تبلغ 103 أعوام تتعافى من فيروس كورونا الجديد

تعافت مسنة صينية تبلغ من العمر 103 أعوام من فيروس كورونا، وغادرت في 10 مارس الحالي مستشفى لييوان التابع لجامعة هواتشونغ للعلوم بمدينة ووهان، بعد شفائها التام من هذا الفيروس. وقال تشو وي، مدير قسم الأمراض المعدية لمستشفى لييوان، إن المسنة وصلت إلى المستشفى في الأول من مارس، حيث تم تشخيص مرضها بالالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا المستجد، وكانت الأكبر سنا بين المرضى المصابين بالفيروس الذين يتلقون العلاج في المستشفى. Read More

أنجيلا ميركل تكشف إصابة 70% من سكان ألمانيا بكورونا

أشارت توقعات المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إلى أن من الممكن إصابة نحو ثلثي سكان ألمانيا بعدوى فيروس كورونا المستجد.ونقل مشاركون في جلسة الكتلة البرلمانية لتحالف ميركل المسيحي، عن المستشارة قولها اليوم الثلاثاء إن من الممكن إصابة ما يتراوح بين 60 إلى 70% من سكان ألمانيا.وكان الخبير الألماني كريستيان دروستن، عالم الفيروسات، قد ذكر هذه الأرقام قبل فترة خلال الحديث عن توقعاته الخاصة بحجم الإصابات في ألمانيا. Read More

ابنة إيفانكا ترامب نسخة صغيرة منها بالزى العسكري

انطبق المثل الشعبى "فولة واتقسمت نصين"، على إيفانكا ترامب مستشارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وابنتها أرابيلا، التى تبدو فى سنها الصغيرة شبه والدتها تمامًا، لنجد أنفسنا أمام صورة مصغرة من إيفانكا فى سن الطفولة، وهو ما يتضح من أحدث صور منشورة لحفيدة الرئيس الأمريكى. Read More

هاري وميغان إلى جانب الملكة إليزابيث في آخر التزام ملكي لهما

يشارك الأمير هاري وزوجته ميغان في آخر التزام لهما مع العائلة الملكية البريطانية خلال قداس بمناسبة يوم الكومنولث قبل أن يباشرا حياتهما الجديدة في كندا. وستلقي الملكة في كاتدرائية ويستمنستر كلمة تتمحور على البيئة وتحث خلالها دول الكومنولث الخمس والأربعين "للازدهار مع حماية العالم". وستشكل هذه المشاركة الأخيرة للأمير هاري وزوجته في مناسبة عامة قبل أن يتخليا عن دورهما ضمن العائلة الملكية بالكامل في نهاية مارس ليباشرا حياة جديدة مستقلة ماديا في كندا. وكان الأمير هاري وزوجته أحدثا صدمة هزت العائلة المالكية مع إعلانهما في يناير أنهما يرديان التحرر من قيود الحياة ضمن العائلة الملكية. Read More

أنغيلا ميركل تؤكد أن مشكلة الهجرة الراهنة لن يكون مثل 2015

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اعتزامها تجنب وصول أزمة الهجرة الراهنة على حدود أوروبا إلى نفس الأحوال التي كانت عليها قبل خمسة أعوام.وخلال منتدى اقتصادي ألماني يوناني، الاثنين (التاسع من مارس/ آذار 2020) قالت ميركل في برلين: "2020 ليست 2015"، وذلك في إشارة إلى عام 2015 الذي شهد ذروة أزمة الهجرة واللجوء عندما تجاوز عدد اللاجئين الذين قدموا إلى ألمانيا آنذاك مليون شخص. Read More

شقيقة ملك المغرب تطلق مبادرة جديدة لمناهضة العنف ضد النساء في المملكة

أشرفت الأميرة للا مريم، شقيقة العاهل المغربي، رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب، مساء أول من أمس في قصر الباهية في مراكش، على إطلاق مبادرة لمناهضة العنف ضد النساء، وذلك لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، وتتضمن مبادرة "إعلان مراكش 2020" التي أعدها الاتحاد الوطني لنساء المغرب مجموعة من الالتزامات للقطاعات المعنية بقضية العنف ضد النساء. Read More

سودانيات يطالبن بتعديل قانون الأحوال الشخصية ويؤكّدن أنّهن يعانين من “الظلم”

نساء السودان على الرغم من دورهن البارز في الحياة العامة وفي "ثورة ديسمبر – كانون الأول" التي أسقطت نظام "الإسلاميين"، يعانين مظالم قانونية عظيمة مجسدة في قانون الأحوال الشخصية الذي يطالبن بإلغائه أو تعديله، وتزامنًا مع "يوم المرأة" العالمي، احتشدت ناشطات مجتمع مدني وحقوقيات وسياسيات أمام وزارة العدل في الخرطوم، ونظمن وقفة احتجاجية تطالب بإلغاء القانون، أو إلغاء المواد الخاصة بالنفقة وحضانة الأبناء وسن الزواج وإذن السفر. Read More

المواطنون الروس لا يريدون رؤية امرأة في مناصب قيادية

يقيم الروس في الثامن من مارس (آذار) كل عام، احتفالات واسعة بمناسبة يوم المرأة العالمي. وتعبيرًا عن الامتنان والشكر والتقدير والاحترام لـ"النصف الآخر"، يجري تنظيم فعاليات احتفالًا بهذا العيد في مؤسسات الدولة والشركات الخاصة، يقوم خلالها "الرجال" بتهنئة السيدات العاملات معهن، ويقدمون لهن الهدايا، التي تشكل باقة الزهور أهم عنصر فيها. Read More

“قياديات” منصّة سعودية جديدة لتمكين المرأة وتسهيل الوصول إليها

بالتزامن مع احتفاء الرياض (عاصمة المرأة العربية 2020) باليوم العالمي للمرأة، دُشنت أمس منصة "قياديات"، بهدف زيادة تمكين النساء في المناصب القيادية، وقال وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، أحمد الراجحي، إن المنصة الجديدة هي "منصة وطنية تفاعلية تنفذ بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة، وتحتوي على قاعدة بيانات القياديات النسائية الوطنية، لتسهيل الوصول السريع إلى القياديات من قبل القطاع العام ومؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني". Read More

ميغان ماركل تزور مدرسة في المملكة المتّحدة بمناسبة “يوم المرأة العالمى”

قد تكون المهام الملكية للأمير هارى وزوجته دوقة سايسكس ميجان ماركل، تراجعت، بعد تنحيهما عن مهامهما الملكية، إلا أن أنشطة الثنائى مستمرة في كثير من المجالات الخيرية، حيث نشر الحساب الرسمى للأمير هارى ودوقة سايسكس ميجان فيديو أثناء زيارة ميجان ماركل لاحدى المدارس في المملكة المتحدة بمناسبة "يوم المرأة العالمى" Read More

“قياديات” منصّة سعودية جديدة لتمكين المرأة وتدعيم دورها التنموي

بالتزامن مع احتفاء الرياض (عاصمة المرأة العربية 2020) باليوم العالمي للمرأة، دُشنت أمس منصة "قياديات"، بهدف زيادة تمكين النساء في المناصب القيادية، وقال وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، أحمد الراجحي، إن المنصة الجديدة هي "منصة وطنية تفاعلية تنفذ بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة، وتحتوي على قاعدة بيانات القياديات النسائية الوطنية، لتسهيل الوصول السريع إلى القياديات من قبل القطاع العام ومؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني". Read More

سيدة أميركا الأولى السابقة تدشن حملة لتعليم الفتيات المراهقات

رصت سيدة أميركا الأولى السابقة ميشيل أوباما، على تدشين حملة جديدة ضمن جمعيتها الخيرية، لتعليم الفتيات المراهقات، وتوفير سبل التعليم لهن، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذى يوافق اليوم الأحد 8 مارس من كل عام.ونشرت زوجة الرئيس الأميركي السابق، صورة لها مع الممثلة العالمية لينا كوشي وبراجاكتا كولي، عبر حسابها بانستجرام، لتعلن تدشين حملتها الجديدة بدأنا GirlsOpportunityAlliance، لدعم الفتيات المراهقات اللاتي يواجهن عوائق أمام التعليم حتي يتمكن من متابعة شغفهن وتحقيق أهدافهم غير المحدودة، لتطالب جميع الفتيات في العالم بمشاركتها قصصهم المؤثرة في التعليم للوصول بمجتمع يحمي المرأة. Read More

العائلة الملكية البريطانية تحتفل بيوم المرأة العالمى بصورة من الذكريات

حرصت الصفحة العالمية للعائلة الملكية البريطانية، على الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يوافق 8 مارس من كل عام، بنشر صورة للملكة إليزابيث الثانية، من فترة شبابها عام 1953، وهي ترتدي ملابسها الرسمية كواحدة من ضمن حرس غرينادي الملكي، وتؤدي التحية العسكرية. Read More

خبير ضريبي يوضح سبب مواجهة الأمير هارى وميجان المزيد من الصعوبات

يواجه الأمير هارى وزوجته ميجان ماركل، المزيد من الصعوبات بعد انسحابهما رسميًا من الحياة الملكية 31 مارس الجارى، وأولها القوانين الضريبية الصارمة، إذ سيصعب عليهما تفاديها أو دفعها من الهدايا الباهظة التي اعتاد الأمير تشارلز على تقديمها للزوجين.ووفقًا لناثان ريني، خبير ضريبي بريطاني، فمن المتوقع أن يئن الأمير هاري وزوجته تحت وطأة الأعباء المالية بمجرد سفرهما من بريطانيا، وسيصطدم الثنائي بمدى ارتفاع الأسعار بمجرد تخليهما عن الحياة الملكية، خاصةً أنهما لن يتلقيا أي أموال من الأسرة الحاكمة، وفقا لموقع " إكسبريس" البريطاني. Read More

خليلة الرئيس السوري تشارك في احتفالية توسعة مشفى يعالج الأورام

شاركت أسماء الأسد، عقيلة الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم السبت، في احتفال جمعية "بسمة" بافتتاح التوسعة الأولى لها بمشفى البيروني الجامعي بدمشق ضمن الخطة الوطنية للتحكم بالسرطان. Read More

نساء معتقلات مع أطفالهن في تركيا يكشف تفاصيل معاناتهن ومأساتهن في اليوم العالمي للمرأة

تستقبل النساء في تركيا "اليوم العالمي للمرأة" هذا العام بمزيدٍ من التحدي خاصة وأن الحكومة التي يقودها حزب "العدالة والتنمية" يستغل أكثريته البرلمانية لفرض قوانين تنتهك حقوق المرأة، وفق ما تشكو بعض الجمعيات النسائية في البلاد، وشددت ثلاث من أشهر النساء المدافعات عن حقوق المرأة في تركيا ومن بينهن محاميتان على أن العنف ضد المرأة في بلادهن "في تصاعد" منذ وصول حزب "العدالة والتنمية" الّذي يقوده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى السلطة. Read More

عارضة أزياء لبنانية تتحدَّث من الحجر الصحي عن تفاصيل إصابتها بـ”كورونا”

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً ‫ للمذيعة وعارضة الأزياء اللبنانية لجين عضاضة التي أصيبت بفيروس كورونا وهي تتحدث من داخل الحجر الصحي، وتطمئن لجين متابعيها أنها أصبحت أفضل وهي تتعافى، وذكرت أن عوارض المرض تختلف من شخص إلى آخر، وقد عانت من ارتفاع شديد في درجة حرارتها ما استدعى نقلها إلى المستشفى بواسطة سيارة إسعاف. Read More

دوقة كامبريدج كيت ميدلتون تلعب كرة الطاولة في إيرلندا

ظهرت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون وهي تضحك أثناء لعبها كرة الطاولة خلال زيارتها مع زوجها الأمير ويليام إلى إيرلندا.وظهرت الدوقة وهي تمسك مضرب الكرة ببراعة رياضية، وهي تلعب كرة الطاولة، أثناء زيارتها برفقة زوجها الأمير ويليام لـ "سافانا هاوس"، وهي منشأة تديرها جمعية إكسترن الخيرية للعدالة الاجتماعية، في مقاطعة كيلدير الإيرلندية. Read More

السيدة الأولى لإيرلندا توجه مزحة إلى الأمير ويليام وكيت ميدلتون

وجهت السيدة الأولى لإيرلندا مزحة إلى الأمير ويليام وكيت ميدلتون، في بداية جولتهم في إيرلندا التي تستغرق ثلاثة أيام.وقالت زوجة الرئيس الإيرلندي، سابينا:" مسرورة للترحيب بك، لقد كان لديك الكثير من الأشياء المثيرة في عائلتك"، بالإشارة إلى مشاكل بريطانيا الملكية، وذلك خلال استقبال الأمير ويليام وزوجته كيت، عند وصولهم ظهر اليوم الأربعاء إلى دبلن.ولم يبد على دوقة كامبريدج أي قلق حول الدعابة التي ألقتها سابينا، بل على العكس بدت مسرورة لمقابلة مضيفيها وكلبهما.وأكد متحدث باسم الرئيس الإيرلندي، أنه جرى الحديث عن العلاقات الوثيقة بين البلدين، ومناقشة العديد من التحديات الخاصة بمجتمعاتهم ، بما في ذلك تداعيات رحيل المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي. Read More

واشنطن تتهم مترجمة في البنتاغون بالتجسس لصالح “حزب الله”

اتهمت محكمة فيدرالية في واشنطن، الأربعاء، مترجمة عسكرية أميركية في العراق بتمرير معلومات تتضمن أسماء مخبرين يعملون لصالح الجيش الأميركي إلى أشخاص مرتبطين بـ"حزب الله" اللبناني. Read More

سيدة تكشف عن استخدام مطهر الأرضيات “ديتول” خلال استحمامها

كتبت سيدة في إحدى المجموعات على فيسبوك، أنها تستخدم المطهر المعروف "ديتول" مرة كل أسبوع خلال استحمامها.وأشارت السيدة وتدعى لورا نيكولز، بأنها "تضيف مقدارا من مادة "الديتول" لحوض استحمامها مرة كل أسبوع، مؤكدة أنه يشعرها بالانتعاش". وأضافت، أنها "تستخدمه لطفلها البالغ من العمر 8 سنوات، في حال عاد من اللعب خارج المنزل".وأظهرت ردة فعل المتابعين لمنشور السيدة نيكولز على "فيسبوك" كثيرا من التباين، حيث أبدى بعضهم استغرابه والبعض الآخر تأييده للفكرة، وأعرب العديد منهم عن قلقه بشأن سلامتها في حال إضافة مطهر الأرضيات إلى ماء الاستحمام. Read More

ملكة النرويغ تكشف خلال زيارتها للأردن عن قصتها مع الـ”آي باد”

كشفت ملكة النرويغ خلال زيارتها إلى الأردن، أنها تعرفت على جهاز الـ"آي باد" لأول مرة بواسطة الملك عبد الله الثاني عام 2010. وذكرت وكالة "عمون" الإخبارية أن الملكة سونيا، كشفت في اللقاء الافتتاحي تمهيدا لتوقيع اتفاقية في مجال التكنولوجيا بين البلدين، وبحضور الملك عبد الله الثاني والعاهل النرويغي هارلد الخامس، أنها سمعت عن الـ "آي باد" واستعمالاته من الملك عبد الله الثاني في العام 2010، وكان العاهل الأردني أول من أخبرها عن الاختراع الجديد خلال زيارته للنرويغ حينها. Read More

هجوم لـ”أم وابنتها” على قائد طائرة ركاب بعد وصوله إلى مطار هيثرو لـ”سبب تافه”

هاجمت أم وابنتها طيارًا في قمرة القيادة، ودفعاه أرضًا في واقعة مثيرة، حدثت قبل شهور، وكشفت وقائعها مؤخرًا، أما السبب فلا يخطر على البال. وأقدمت ماري روبرتس، 53 عامًا، وابنتها هنرييتا ميتاياري، 23 عامًا ، على دفع قائد طائرة ركاب، غيدو كيل، إلى الأرض، ثم شرعًا في ركلة وخدشه بعد وصول رحلتهم إلى مطار هيثرو. واستمعت محكمة أوكسبريدج ماغيستراتس، في بلدة أوكسبريدج الإنجليزية، لتفاصيل الواقعة، التي حدثت في مايو/ آيار الماضي. Read More

صفات المرأة التي لا يشعر الرجل معها بالأمان أبرزها الغرور والأنانية

الشعور بالأمان في العلاقة يحتاجه الرجل والمرأة على حد سواء، فالمرة ليست وحدها من تحتاج إليه، فالرجل أيضا يحتاج إلى الشعور بالأمان مع أنثاه التي ارتبط بها لتشاركه الحياة بتفاصيلها الدقيقة، ترى من هي المرأة التي لا يشعر معها الرجل بالأمان. Read More

المستشارة أنجيلا ميركل تواجه موقفًا محرجًا بسبب “كورونا” القاتل

ظهر وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر في مقطع فيديو وهو يرفض مصافحة المستشارة أنجيلا ميركل، ما وضع الأخيرة في موقف محرج أمام الكاميرات.وجاء تصرف الوزير حرصا منه على الوقاية من عدوى فيروس كورونا الذي ينتشر في أوروبا بشكل كبير، وردت ميركل على سيهوفر بالسلام عن بعد، وحتى أنها أشارت للجميع بالسلام بيديها من دون مصافحة أحد. Read More

ميغان ماركل تؤكد دعوتها لحضور حفل”ميت جالا” هذا العام

تحدثت تقارير جديدة عن تلقي ميغان ماركل (Meghan Markle) دوقة ساسيكس، لدعوة لحضور حفل Met Gala لهذا العام، والمقرر أن يقام في نيويورك في يوم 4 مايو 2020، ونقلت صحيفة The Sun البريطانية عن مصدر مطلع قولع إن ميغان تخطط لحضور الحفل، بصحبة صديقها المقرب إدوارد إينينفول (Edward Enninful). Read More

الملكة إليزابيث توجّه رسالة إلى هاري وميغان بشأن انفصالهما عن العائلة

ذهبت الأجواء الملبدة بالغيوم في العائلة البريطانية المالكة، فقد أخبرت الملكة إليزابيث الأمير هاري أنه سيتم الترحيب به هو وميغان بالعودة للعائلة الملكية في المستقبل، في حالة إذا لم يستفيدوا من وضعهم. Read More

أرملة ستيف جوبز تتحدث عن مصير ثروته البالغة 24 مليار دولار

لا تنوي أرملة مؤسس شركة "أبل"، لورين باول جوبز، ترك ميراث تصل قيمته لـ24 مليار دولار، حصلت عليه عقب وفاة ستيف جوبز، لعائلتها، وإنما تفكر في إنفاقها على شيء آخر.وتعتقد لورين بأن من الخطأ تجميع ثروة هائلة في أيدي عائلة واحدة، كما فعل روكفلر في القرن التاسع عشر، حيث تريد الأرملة، مساعدة محدودي الدخل من خلال العمل الخيري، وفق ما ذكر موقع "بزنس إنسايدر".وقالت لورين في مقابلة أجرتها مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية: "ستنتهي الثروة مع انتهاء حياتي إن عشت مطولا"، مضيفة أن أولادها يعلمون موقفها من ميراث والدهم ويدعمونه. Read More

معلومات جديدة عن قصة الاحتفال بيوم المرأة العالمي تقديرًا لدورها في الحياة

في 8 مارس/ أذار من كل العالم، يحتفل العالم، باليوم العالمي للمرأة، ويمثل هذا اليوم تقديرا لدور المرأة في مختلف نواحي الحياة، ويتناول الإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء. وبينما يقول بعض الباحثين إن تاريخ اليوم العالمي للمرأة يرجع إلى بعض الإضرابات النسائية، التي حدثت في الولايات المتحدة عام 1856، فإن أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي، عقد في باريس وكان عام 1945، إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي. Read More

عيد ميلاد مدونة روسية يتحول مأساة فقدت زوجها وآخرين

تحول عيد ميلاد مدونة روسية شهيرة تدعى كاتي ديدينكو إلى مأساة بعدما فقدت فيه زوجها وعددا من الحضور بسبب تصرف الأخير. واحتفلت ديدينكو بعيد ميلادها الـ 29 برفقة عائلتها وصديقاتها وأصدقائها في مجمع الحمامات في جنوب موسكو، وقرر الضيوف تتويج احتفالهم بالسباحة في المسبح. وأثناء وجودهم داخل حمام السباحة، قرر زوج ديدينكو إضافة الثلج الجاف، ما أدى إلى زيادة حادة في تركيز ثاني أكسيد الكربون. ونتيجة لذلك، تعرض المدعوون إلى عمليات اختناق وحروق؛ ما أدى إلى موت اثنين من ضيوف الحفل، وتم نقل 4 أشخاص آخرين إلى المستشفى مصابين بحروق كيميائية شديدة. وكان زوج المدونة الروسية يكاترينا ديدينكو، هو ثالث وفاة في حفل عيد ميلاد زوجته في نادي استحمام بالعاصمة الروسية؛ إذ توفي صباح أمس السبت بعد نقله للعناية المركزة. Read More

مرشحة لرئاسة أميركا تطالب ترامب بعدم مساعدة رجب طيب أردوغان

دعت المرشحة الرئاسية الديموقراطية تولسي غابارد الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى عدم مساعدة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، واصفة إياه بالـ"الديكتاتور التوسعي المتطرف".كما طالبت غابارد ترمب بترك أردوغان يواجه مصيره. وأضافت عبر حسابها في تويتر، أنه يجب أن يوضح ترمب للحلف وأردوغان أن الولايات المتحدة لن تجر إلى حرب مع روسيا من قبل الديكتاتور العدواني والمتطرف والتوسعي في تركيا، وهو ما يسمى نفسه حليف الناتو". Read More

بريطانية مسجونة في طهران تشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا”

أعلن زوج الإيرانية البريطانية المسجونة في طهران، نزانين زغاري راتكليف، أنها تعتقد أنها أصيبت بفيروس كورونا المستجد، في وقت يتفشى فيه المرض في إيران، وقال ريتشارد راتكليف إن زوجته البالغة من العمر 41 عاماً اشتكت من أن سلطات السجن ترفض إجراء اختبار للتأكد من إصابتها بفيروس كورونا المستجد أم لا، رغم تعرّضها لإنفلونزا "غريبة" وتدهور حالتها. Read More

أورسولا فون تؤكد أن موجة الهجرة الجديدة من تركيا تثير قلق الأوروبيين

أعرب الاتحاد الأوروبي، السبت، عن قلقه من موجة الهجرة الجديدة من تركيا، وأكّدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين، السبت، أن الاتحاد الأوروبي ينظر "بقلق" إلى تدفق المهاجرين من تركيا باتّجاه حدود التكتل الخارجية في اليونان وبلغاريا.وقالت عبر تويتر إن "أولوتنا القصوى في هذه المرحلة تتمثّل في ضمان تقديم دعمنا الكامل لليونان وبلغاريا. نحن على استعداد لتقديم دعم إضافي بما في ذلك عبر (تعزيز حضور عناصر) +فرونتيكس+ على الحدود البرية"، في إشارة إلى الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود. Read More

اختلافات كبيرة بين قلوب الرجال والنساء حول تدفق الدم

كشفت دراسة جديدة أن الدم يتدفق بشكل مختلف من خلال قلوب الرجال والنساء، حيث حددت عمليات المسح اختلافات جذرية في حركته عبر البطين الأيسر (حجرة الضخ الرئيسية للقلب).وقال العلماء إن قلوب الرجال يجب أن تعمل بمزيد من الجهد، وتبذل مزيدا من الطاقة من أجل تحريك الدم عبر العضو. Read More

جينيفر أتكين تتوج بلقب بملكة جمال بريطانيا العظمى

نجحت جنيفير اتكين، من الفوز بلقب ملكة جمال بريطانيا العظمى، بعد رحلة طويلة ومليئة بالإثارة، والتحدى، إذ كشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية، إنها لم تصدق أنها حققت اللقب، إذ ذرفت الدموع حينما تم اعلانها ملكة جمال بريطانيا العظمى.الفتاة البالغة من العمر 26 عامًا من جريمسبي، لينكولنشاير، لم تكن تظهر حياءً زائفًا، حينما عبرت عن صدمتها من فوزها باللقب، إذ لم يكن مجرد فوز بالنسبة لها، لكنه رد قوى على تنمر تعرضت له. Read More

غوتيريش يؤكد أن التمييز بحق المرأة وصمة عار على جبين المجتمع

اعتبر الأمين العام أنطونيو غوتيريش عدم المساواة التي تعاني منها النساء بأنه "حماقة" ووصمة عار على جبين المجتمع الدولي، في كلمة قبل الاجتماع السنوي للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة في العالم. وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عدم المساواة الذي تعاني منه النساء بأنه "حماقة" ووصمة عار على جبين المجتمع الدولي في الوقت الذي تعهد فيه بالضغط على الحكومات لإلغاء القوانين التمييزية في ظل "حملة قوية وشرسة" ضد حقوق النساء Read More

زوجة الشيخ طلال آل ثاني تكشف معاناة زوجها في السجون القطرية

طالبت "أسماء أريان" زوجة الشيخ طلال آل ثاني المعتقل منذ 7 أعوام في السجون القطرية الأمم المتحدة، بالضغط على الحكومة القطرية لتوفير أطباء لزوجها المعتقل في ظل ظروف السجن السيئة، واصفةً إياها بالتعذيب.
وقالت أسماء أريان إن الحكومة القطرية ترفض بتعنت تواصلها مع زوجها إلا من خلال أرقام هواتف من داخل قطر، وأكدت أن هناك الكثير من المسجونين في قطر تم سجنهم والقبض عليهم بطرق غير قانونية، مؤكدة أن مسار القضاء في قطر يعتمد على الترهيب. Read More

تيريزا ماي تشدّد أن تحقيق التوازن بين الجنسين مهمة المجتمع بأسره

أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا السابقة تيريزا ماي من منبر منتدى المرأة العالمي بدبي أن تحقيق التوازن بين الجنسين في السياسة وقطاع الأعمال مهمة المجتمع بأسره وليست قضية النساء فقط.وفي كلمة ألقتها في المنتدى، تحدثت ماي عن أهمية أن يزرع المجتمع ثقة النساء بقدراتهن ويشجعهن على تحمل دور القيادة في شتى المجالات. وأضافت: "إذا لم تكن الفتيات النساء أعضاء في البرلمان وفي المناصب العليا في قطاع الأعمال، سيعتقدن أن هذه الأدوار ليست لهن".وتابعت: "الإرشاد جزء هام من الطريق. يجب على كل امرأة تشغل منصبا قياديا مساعدة الأخريات وتشجيعهن، كي تتعزز المشاركة النسائية مستقبلا". Read More

ابنة شقيق الأميرة تبدأ إجراءات اعتناق اليهودية للزواج من مليونير

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اعتناق ليدي "كيتي سبنسر"، ابنة شقيق الأميرة ديانا، الديانة اليهودية، أفصح أحد الأصدقاء المقربين لم يُكشف عن هويته، أن كيتي سبنسر قررت اعتناق اليهودية لتتزوج من خطيبها المليونير "مايكل لويس" البالغ من العمر 61 عاما. في وقت سابق من الشهر الماضي، أثارت كيتي الجدل بقبولها الزواج من مايكل، خاصة بسبب فارق العمر الكبير، فهو في الستينيات من عمره، بينما تبلغ هي 29 عاما، كما أنه يكبر والدها "إيرل سبنسر" بـ 5 سنوات. Read More

موجة عاتية تبتلع موسيقياً روسياً أثناء الاستمتاع على الصخور في أستراليا

موجة عاتية اجتاحت زوجين بينما كانا يستمتعان على الصخور في مدينة سيدني الأسترالية، ما أدى إلى مقتل الرجل وإصابة زوجته، وكان المنسق الموسيقي الشهير، أندريه إيفانوف (47 عاماً)، وزوجته يوليا (45 عاماً) يقفان على الصخور في الطرف الشمالي من شاطئ بوندي الأسترالي المشهور، عندما جرفتهما الموجة "القاتلة" في المحيط، وفق تقارير صحافية. كما تمكنت يوليا من السباحة إلى الشاطئ، إلا أنها ظلت تبحث عن زوجها الذي اختفى في المحيط. Read More

الروائية أصلي أردوغان تؤكد أن عوتها إلى تركيا تُشبه الموت بالنسبة إليها

أعلنت الروائية أصلي أردوغان، الأحد، أنها تستبعد أن تعود إلى تركيا لأن "التوقيف مرة أخرى يعني الموت" بالنسبة إليها، وذلك بعد تبرئتها، الجمعة، في محاكمة مثيرة للجدل اتهمت فيها بارتكاب "أنشطة إرهابية".وأكدت الروائية أنه "في هذه الظروف، لا يمكنني العودة بالنظر إلى خطر السجن"، وأضافت أنه يمكن استغلال حديثها في حوار أو عبر أي وسيلة أخرى كحجة لمحاكمة جديدة، معتبرة أن "التوقيف مرة أخرى يعني الموت بالنسبة إلي"، وفقا لوكالة "فرانس برس". Read More

إشارات سريَّة للملكة إليزابيث للتخلُّص من الأحاديث والأشخاص المملين

تعتمد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية على أساليب للتخلص من الأحاديث المملة والأشخاص غير المرغوب بهم لوقت طويل أثناء الاجتماع بها، وتلجأ الملكة إليزابيث إلى إشارات سرية تنذر عن طريقها حرسها الشخصي للتدخل، لإنقاذها من الأحاديث المملة أثناء اللقاءات والاجتماعات.وتستخدم الملكة بحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، خاتمها الذهبي الذي قدمه لها الأمير فيليب، حيث ترتديه بشكل دائم في المناسبات وعندما تمد يدها إلى الخاتم يتدخل سريعا الموظفون أو الحرس الشخصي لإنقاذها من اجتماع أو شخص ممل، ومن بين الإشارات قيامها بنقل حقيبتها من يد إلى أخرى، وهذه تكون إشارة إلى أنها قد انتهت من الحديث مع أحدهم، إلا أنها أقل إلحاحا من لف الخاتم. Read More

شابة أميركية تعيش بطريقة غير قانونية في بلادها لمدة 19 عامًا

تقيم في بلدة ريفية بولاية مينيسوتا الأميركية شابة تُدعى هايلي آن روكر لا تملك رخصة قيادة أو جواز سفر أو تأمينًا صحيًا، وعاشت على مدى 19 عامًا بطريقة غير شرعية ومن دون جنسية مع أنها من والدين أميركيين. Read More

أميركية تستدرج غزلان برية من غابات كولورادو ليعيشوا فى منزلها

شهدت ولاية كولورادو الأميركية واقعة غريبة، حيث استدرجت، امرأة، غزلان برية وجعلتهم يعيشون فى منزلها ويتناولون الطعام من مائدتها وكأنهم قطط أو كلاب، وأظهرت لقطات فيديو تداولت بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعى هذه المرأة وهى تنادى الحيوان البرى وتسمح له بالأكل من طاولة الطعام.وأعادت إدارة الحدائق والحياة البرية فى ولاية كولورادو، نشر الفيديو المتداول وقالت: "إن سلوك السيدة يضعها تحت طائلة العقوبة بفرض غرامة تصل إلى 100 دولار، وللعلم الحيوانات البرية ليست أليفة، وأن السماح لها بدخول المنازل ينطوى على مخاطر عالية". Read More

إيفانكا ترامب تصل إلى دبي للمشاركة في منتدى المرأة العالمي مع كبار المحاورين

وصلت إيفانكا ترامب مستشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى دبي للمشاركة في منتدى المرأة العالمي، والذي سيعقد يومي 16 و17 شباط/فبراير الجاري، ويهدف المنتدى الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة، إلى التركيز على تفعيل دور المرأة القيادي في مجال الأعمال، ومن المقرر أن تفتتح إيفانكا أعمال المنتدى بكلمة في هذا المجال. Read More

الأميرة فيكتوريا تلتقي فتاة مصابة بسرطان في المخ لتنفّذ رغبتها

في موقف إنساني، حقّقت الأميرة فيكتوريا، ولي العهد السويدي، حلمًا غير مُتوقع لفتاة صغيرة، مصابة بسرطان في المخ، فالأميرة السويدية البالغة من العمر 42 عامًا، وهي وريثة العرش السويدي، التقت إميليا البالغة من العمر 7 سنوات، ورحبت بها في القصر الملكي في ستوكهولم، حيث تحدثت الأميرة مع الطفلة حول ما يشبه حقًا أن تكون أميرة، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية. Read More

تدشين بنك طريف للحب يضم مقتنيات العشاق والقصص الخالدة في سلوفاكيا

افتتح في سلوفاكيا بنك طريف للحب يحوي مقتنيات عزيزة مثل خواتم الزواج ورسائل الحب من زمن الحرب العالمية الثانية وتذاكر أول فيلم شاهده المحبان، وأقيم المعرض في قبو في مدينة "شتياونتسا" يكسو جدرانه 2900 بيت من قصيدة رومانسية، حسبما نقلت وكالة "رويترز". Read More

%d مدونون معجبون بهذه: