تركيا.. استئناف الرحلات الجوية الداخلية مطلع يونيو

أعلن وزير النقل والبنى التحتية التركي عادل قره إسماعيل أوغلو، استئناف الرحلات الجوية الداخلية اعتبارا من 1 يوينو/ حزيران المقبل، في إطار خطوات تخفيف التدابير المتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
وفي تصريح للأناضول، أوضح قره إسماعيل أوغلو، أن الرحلات متوقفة منذ 28 مارس/ آذار الماضي في إطار التدابير المتخذة آنذاك ضد تفشي كورونا.
ولفت أن بلاده قطعت شوطا كبيرا في مكافحة كورونا بفضل الإجراءات المتخذة، وعودة البنية التحتية للنقل إلى وضعها الطبيعي.
وقال: "أول رحلة داخلية ستكون من مطار إسطنبول إلى مطار أسانبوغا (أنقرة) في 1 يوينو".
وتابع: "ستنطلق رحلات جوية من إسطنبول إلى أنقرة وإزمير وأنطاليا وطرابزون، وسيتم فتح المطارات الأخرى تدريجيًا".

أردوغان يعلن إعادة فتح العديد من الأنشطة اعتبارا من أول يونيو

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس إن الحكومة سترفع قيود السفر بين المدن وستسمح بإعادة فتح المطاعم والمقاهي والمتنزهات والمنشآت الرياضية اعتبارا من أول يونيو حزيران في إطار تخفيف القيود المفروضة لكبح انتشار فيروس كورونا.
وأضاف الرئيس التركي عقب اجتماع للحكومة أن المتاحف والشواطئ ستعاود أنشطتها أيضا اعتبارا من أول يونيو مشيرا إلى أن القيود ستظل قائمة على حركة الأفراد فوق سن 65 عاما ودون الثامنة عشرة.
وأودى الفيروس بحياة زهاء 4500 شخص من بين ما يزيد على 160 ألف مصاب في البلاد.
ومن المتوقع أن يدخل الاقتصاد في حالة ركود نتيجة إجراءات احتواء الوباء.
وقال أردوغان في كلمة أذاعها التلفزيون "في النظام الطبيعي الجديد لا نهمل الكمامات والتباعد والإجراءات الصحية".
وكانت تركيا أوقفت في مطلع أبريل نيسان السفر بين 31 مدينة ومنها اسطنبول باستثناء حركة السلع الضرورية، وقلصت القيود في وقت لاحق لتشمل 15 مدينة.
وبدأت تركيا يوم الخميس في تسيير حركة القطارات بين المدن بعد فترة توقف استمرت شهرين كما ستفتح المساجد أمام صلوات الجماعة اعتبارا من يوم الجمعة.

تركيا تستأنف خدمة القطارات بين المدن مع تخفيف قيود كورونا

بدأت تركيا تشغيل خدمة القطارات بين المدن يوم الخميس بعد وقفها لشهرين بينما تخفف تدريجيا القيود التي فرضتها لاحتواء تفشي فيروس كورونا، وذلك في محاولة لاستعادة الحياة الطبيعية ومعاودة فتح الاقتصاد الذي يواجه شبح الركود.
وكانت تركيا أصدرت أمرا للمواطنين بالبقاء في المنازل في عطلات نهاية الأسبوع وأوقفت معظم السفر بين المدن الكبرى وأغلقت المطاعم والمدارس وأغلقت حدودها إلى حد بعيد في إطار جهودها لمكافحة الفيروس .
لكن الحكومة بدأت التراجع عن بعض هذه الإجراءات مع تباطؤ انتشار الفيروس، قائلة إنها تستهدف عودة الحياة إلى طبيعتها بحلول أغسطس آب.
وفي الساعة 0400 بتوقيت جرينتش، غادر قطار العاصمة أنقرة إلى اسطنبول للمرة الأولى منذ 28 مارس آذار، حين توقفت تلك الخدمة. وستقوم القطارات بما يصل إلى 16 رحلة يوميا، غير أن الأفراد البالغين من العمر 20 عاما أو أقل أو البالغين 65 عاما أو أكثر لا يمكنهم السفر.
وقال وزير النقل عادل كارا إسماعيل أوغلو إن القطارات ستسير بنصف طاقتها الاستيعابية دون زيادة في أسعار التذاكر، مضيفا أنه سيجري تحري أعراض كورونا على الركاب.
وقال للصحفيين في محطة قطارات أنقرة ”الركاب الذين تظهر عليهم أعراض كوفيد-19 خلال الرحلة سينقلون إلى غرف للعزل في القطارات ويسلمون إلى مسؤولي الصحة في أول محطة مناسبة“.
ويأتي استئناف الخدمة بعد أمر ببقاء المواطنين في المنازل أربعة أيام خلال عطلة عيد الفطر والذي انتهى منتصف ليل الثلاثاء.
وأودى الفيروس بحياة أكثر من 4300 شخص في تركيا من بين نحو 160 ألف حالة إصابة. ومن المتوقع أن يتجه الاقتصاد نحو الركود بسبب إجراءات مكافحة الفيروس.

أردوغان: تركيا تقترب من القضاء على كورونا

أكد الرئيس رجب طيب أردوغان، أن تركيا نجحت في إدارة أزمة وباء كورونا العالمي واقتربت من التغلب عليه.
وفي اتصال عبر الفيديو، الإثنين، هنأ أردوغان أعضاء حزب العدالة والتنمية (الحاكم)، في الولايات الـ 81، بعيد الفطر.
وقال الرئيس التركي إن "ما شهدناه خلال الأشهر الأخيرة كشف السياسة الجوفاء لأولئك الذين انتقدوا استثماراتنا في مجال الصحة لسنوات".
وأوضح أن الصورة التي ظهرت بعد خطوات العودة للحياة الطبيعية "تشير إلى أننا في الطريق الصحيح".

تركيا.. إعادة تسيير رحلات القطار السريع في 28 مايو

أعلن وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو، أن رحلات القطار فائق السرعة ستعود مجددا، بتاريخ 28 مايو/ أيار الجاري، مع الالتزام بقواعد النظافة العامة، والتباعد الاجتماعي.
وقال قره إسماعيل أوغلو في بيان، السبت، إن بلاده قطعت شوطا مهما في مكافحة فيروس كورونا، بفضل التدابير الوقائية التي فرضتها.
ولفت إلى اتخاذ جملة من التدابير الجديدة في شتى القطاعات للتقليص من التبعات الاجتماعية والاقتصادية لتفشي الفيروس.
وأشار إلى أن رحلات القطار فائق السرعة ستنطلق مجددا بتاريخ 28 مايو بين كل من أنقرة وإسطنبول، وأنقرة وأسكيشهير، وأنقرة وقونية، وإسطنبول وقونية، بمعدل 16 رحلة يوميا.
وأشار إلى أن بيع تذاكر الرحلات سيبدأ في ثاني أيام عيد الفطر الموافق ليوم الاثنين.
وأوضح أنه سيتم الالتزام بقواعد النظافة العامة، والتباعد الاجتماعي، خلال الرحلات، وبيع التذاكر، وأن القطارات ستعمل بـ 50 بالمئة من قدرتها الاستيعابية الكاملة.
ولفت إلى أنه يجب على المواطنين تحت 20 عاما، وفوق 65 عام، الحصول على إذن رسمي من الجهات المعنية في حال رغبتهم بالسفر عبر القطارات، نظرا لوجود حظر على تنقلهم.
وبين أن القطارات ستخضع للتعقيم قبل وبعد كل رحلة.

تركيا السادسة عالميا باستقبال السياح في 2019

حلت تركيا في المرتبة السادسة عالميا، من حيث استقبال السياح في 2019 بحسب إحصاءات منظمة السياحة العالمية.
وذكر بيان صادر عن وزارة الثقافة والسياحة التركية، السبت، أن المنظمة نشرت أرقام "مقياس السياحة العالمي" لشهر مايو/ أيّار 2020 ويتضمن معطيات 2019.
وأكد بيان الوزارة أنه بحسب ما نشرته المنظمة، فقد حلت تركيا بالمرتبة السادسة عالميا من حيث استقبال السياح.
ووفق معطيات هيئة الإحصاء التركية، وصلت إيرادات البلاد من السياحة إلى 34.5 مليار دولار في 2019.
وفي 2018 ارتقت تركيا إلى المرتبة الرابعة أوروبيا والسادسة عالميا من حيث استقبال السياح.
وبحسب معطيات منظمة السياحة العالمية، حافظت تركيا على موقعها الأوروبي والعالمي من حيث استقبال السياح في 2019.
ومن حيث إيرادات السياحة حافظت تركيا على موقعها الرابع أوروبيا، مع الإرتقاء في موقعها العالمي من المرتبة الـ 15 إلى الـ 13 في 2019، مقارنة مع 2018.

الخطوط التركية تمدد تعليق الطيران الخارجي حتى 10 يونيو

أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية، الأربعاء، تمديد تعليق رحلاتها الداخلية حتى 4 يونيو/ حزيران المقبل، والخارجية حتى 10 من نفس الشهر، بسبب جائحة كورونا.
وقالت الشركة في بيان: "الشركة قررت أيضا منع اصطحاب الحقائب والأمتعة إلى مقصورة الطائرة ضمن تدابير الحد من تفشي كورونا، على أن يتم وضعها في الأقسام المخصصة تحت جسم الطائرات".
وأشارت إلى أنها ستضيف 8 كغ إلى وزن الأمتعة المسموح بنقلها تحت المقصورة، فيما ستسمح للركاب باصطحاب حقائب اليد إلى داخل المقصورة.
يشار إلى أن الشركة سبق وأعلنت تعليق رحلاتها الداخلية والدولية حتى 28 مايو/ أيار الجاري بسبب جائحة كورونا.
وحتى مساء الخميس، ارتفع حصيلة الإصابات إلى 152 ألفا و587، تعافي منهم 113 آلاف و987، وتوفي 4222، حسب وزارة الصحة التركية.

أردوغان: نخطط لتشغيل أكثر من 400 منشأة خلال 2020

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تخطط لاستكمال بناء 403 منشآت خلال 2020 فقط، ووضعها في الخدمة.
جاء ذلك في في كلمة خلال مشاركته عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في مراسم تفعيل التوربين الأول في محطة الطاقة الكهرومائية على سد "إليسو" على نهر دجلة في ولاية ماردين جنوب شرقي البلاد.
وقال أردوغان: "لن نتوقف عن خدمة أمتنا وبلادنا، وسنواصل الإنتاج ليلا ونهارا، حتى بلوغ الهدف".
وبخصوص محطة الطاقة الكهرومائية على سد "إليسو"، أوضح أنه في المرحلة الأولى تم تشغيل الوحدة الأولى للمحطة بسعة 200 ميغاواط.
ولفت أن إجمالي الطاقة الإنتاجية السنوية لمحطة الطاقة الكهرومائية يبلغ 4.1 مليار كيلوواط / ساعة.
وأضاف: "حتى نهاية العام ستبدأ المحطة في العمل بطاقتها الكاملة".
وأوضح أن تكلفة مشروع "إليسو" بلغ 18 مليار ليرة ( نحو 2.65 مليار دولار)".
وتابع: "نتوقع أن تبلغ المساهمة السنوية لهذه المنشأة في اقتصادنا 2.8 مليار ليرة (نحو أكثر من 400 مليون دولار)".
وأشار إلى أن ارتفاع السد يبلغ 135 مترا، وإجمالي حجم تخزين للمياه 10.6 مليار متر مكعب.
وبين أن بلاده كانت تملك 276 سدا حتى عام 2002 وأن إجمالي عدد السدود ارتفع إلى 585 في غضون السنوات الـ18 الماضية (منذ تولي حزب العدالة والتنمية السلطة في البلاد).
وأضاف "في السنوات الـ 18 الماضية، قدمنا ​​8 آلاف و362 منشأة لبلدنا".
واختتم بالقول: "سنفتح 17 سدا إضافيا أيضا، يفصل بين افتتاح كل منهم شهرا أو أقل منذ لك".

أردوغان يعلن حظر التجول خلال عيد الفطر

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الاثنين إن العزل العام المقرر أن يستمر أربعة أيام اعتبارا من 23 مايو أيار سيفرض بكافة أنحاء البلاد في إطار الجهود الرامية لاحتواء انتشار فيروس كورونا خلال عيد الفطر.
وأضاف في كلمة عقب اجتماع للحكومة إن المدارس لن تعاود عملها في هذا العام الدراسي مضيفا أن عودة الطلاب للمدارس تستأنف في سبتمبر أيلول مع العام الدراسي الجديد.
وقال الرئيس التركي إن المساجد ستفتح أبوابها لصلاة الجماعة اعتبارا من 29 مايو أيار مضيفا أنه جرى تمديد فترة التحفظ المنزلي التي منحت للسجناء الذين أفرج عنهم بسبب الفيروس لمدة شهرين.

مسن تركي يرعى حماته المعمّرة

تشهد ولاية أماسيا شمالي تركيا، قصة وفاء فريدة من نوعها، حيث يرعى مسن تركي حماته المعمّرة بعد وفاة زوجته.
نجيب تشون البالغ من العمر 72 عاما، يهتم بشؤون حماته ثانية أرسلان (107 أعوام)، ويرعاها وكأنها أمه الحقيقية، فيخفض لها جناح الذل وفاءً لذكرى زوجته.
تشون فقد والدته وهو صغير السن، ثم عاد وفقد والده وحماه عام 2001، ثم توالت عليه آلام الفراق بعد وفاة زوجته إثر إصابتها بالسرطان عام 2006.
وفي الوقت الراهن يعيش العم نجيب تشون مع ابنه "بركر" وحماته المعمرة ثانية في بلدة "سولوفا" بولاية أماسيا.
في حديث للأناضول قال تشون، إن حماته ولله الحمد لا تعاني أمراضا خطيرة، سوى النسيان وصعوبة التحدث.
وقال تشون إنه ولفراق والدته صغيرا، توطدت علاقته مع حماته فصارت علاقة أم وابنها، مضيفا "لقد وضعتني في مرتبة ابنتها المتوفاة".
وأكد تشون أنه يعتبر حماته أمانة وضعتها زوجته في عنقه، وأنه يلبي كافة احتياجاتها دون تذمر وعن طيب خاطر.
وأوضح المسن التركي أنه سيواصل الاهتمام بحماته إلى آخر أيامه.
وأضاف "والدة زوجتي تُعتبر أمي أنا أيضا، وها نحن أمضينا مع بعض 40 عاما، قمنا فيها برعاية 3 أولاد".
وشدد أن "جوهر رعاية الكبار يتمثل بالصبر والمحبة".
وعن سر عمرها المديد، قال تشون إن حماته "عاشت برفاهية في صباها، وبعد زواجها تكفلت بكافة أعباء المنزل، حيث كانت تهتهم بشؤون المنزل والحقل معا، وكانت تأكل الأغذية الصحية".
ولفت إلى أنه رغم تقدم سنها، إلا أنها ما تزال تولي اهتماما بالغا بنظافتها وترتيبها، وتواظب على شرب كأس من الحليب قبل النوم، وتأكل اللبن (الزبادي) بين الحين والآخر.

أسعار النفط تتراجع بفعل وفرة المعروض العالمية

تراجعت أسعار النفط في بداية التعاملات الأسبوعية، الإثنين، مدفوعة بوفرة المعروض العالمي للخام، واستمرار ضعف الطلب على الرغم من بدء فتح تدريجي للاقتصادات العالمية.
وتعاني أسواق الخام من ارتفاع مخزونات النفط الخام لدى المستهلكين، فيما يتوقع كبار منتجي النفط، بدء تحسن الأسعار اعتبارا من الربع الثالث المقبل.
وبحلول الساعة (08:23 ت.غ)، تراجع العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يوليو/ تموز بنسبة 1.68 بالمئة أو 54 سنتا إلى 30.46 دولارا للبرميل.
كما تراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، تسليم يونيو/ حزيران بنسبة 1.90 بالمئة أو 48 سنتا إلى 24.28 دولارا للبرميل.
ونفذت غالبية البلدان المنتجة للنفط، كالسعودية والإمارات والجزائر وروسيا والكويت، إجراءات تقشفية لمواءمة النفقات بالإيرادات الفعلية، لتجنب عجز أكبر في ميزانياتها بنهاية 2020.

تركيا ترسل معدات طبية معيبة إلى بريطانيا .. ما حقيقة ذلك؟

نشرت قنوات تلفزيونية ومواقع إخبارية خلال اليومين الماضيين تقارير تحدثت عن احتجاز السلطات البريطانية شحنة معدات وقاية شخصية طبية تزن 84 طناً لكونها "معيبة" ولا تلبي معايير السلامة في بريطانيا.
التقارير أشارت إلى أن الشحنة التي تحفظت عليها السلطات البريطانية كانت قد أرسلتها تركيا إلى بريطانيا ونقلها سلاح الجو البريطاني من تركيا يوم 22 نيسان/أبريل الماضي والتي تزن 84 طنا بما فيها 400 ألف رداء طبي لكونها لا تلبي معايير السلامة في بريطانيا.
موقع قناة (سكاي نيوز عربية) الإماراتي، كان أحد الذين نشروا هذا التقرير بتاريخ 7 أيار/مايو الجاري تحت عنوان "تركيا ترسل معدات وقاية شخصية "معيبة" إلى بريطانيا" بصيغة تقرير مترجم عن صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية.
وعلى الرغم من أن الشحنة التي يجري الحديث عنها في بعض وسائل الإعلام العربية كانت حديث الإعلام البريطاني أيضاً، إلا أن معظم متداولي الخبر أغفلوا ذكر معلومة مهمة حولها ألا وهي أن شحنة المعدات المشار إليها ارسلتها تركيا كجزء من المساعدات التي تقدمها تركيا للدول المتضررة بفايروس (كورونا).
السفير البريطاني في انقرة يرد
سفير بريطانيا لدى أنقرة (دومينيك تشيلكوت)، فند بدوره الادعاءات التي تحدثت عنها وسائل إعلام بريطانية، والتي زعمت فيها أن المستلزمات الطبية التي استوردتها بلاده من تركيا، "غير مطابقة لمعايير الجودة وغير صالحة للاستخدام".
وقال تشيلكوت، في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع (تويتر) يوم الخميس الماضي وترجمتها (راصد/زمان الوصل) ، إن "الأخبار الواردة في بعض وسائل الإعلام البريطانية، بأن 400 ألف قطعة من المستلزمات الطبية التركية غير صالحة للاستخدام، غير صحيحة".
وأضاف السفير البريطاني: "إن هناك عددا قليلا فقط من البدلات الطبية الواقية المستوردة من شركة تركية خاصة، فشل في اجتياز الاختبارات، بينما تجاوز القسم الأكبر المستورد من نفس الشركة، الاختبارات بنجاح، وهي مناسبة للاستخدام في القطاع الصحي البريطاني"، مشيراً إلى أن الحكومة البريطانية تقدمت ببالغ الشكر لنظيرتها التركية لتقديمها مستلزمات طبية واقية لها.

تركيا.. صالونات الحلاقة تستأنف العمل في 11 مايو

أعلنت وزارة الداخلية التركية أن صالونات الحلاقة ومراكز التجميل ستفتح أبوابها اعتبارا من 11 مايو، في إطار خطة لتخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا.
وأرسلت الداخلية الأربعاء، تعميما إلى الولايات ينص على أن صالونات الحلاقة والتجميل ستبدأ العمل من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء.
وأوضح التعميم أن صالونات الحلاقة ومراكز التجميل ستستقبل الزبائن شرط الالتزام بقواعد النظافة وتطبيق نظام المواعيد.
ويلزم التعميم العاملين في الصالونات بوضع الكمامات، أما الزبائن فيمكنهم خلع الكمامات إذا كانت الخدمة التي سيحصلون عليها لا تتم إلا بإزالة الكمامة.
وبموجب التعميم يجب على الصالونات ومراكز التجميل استعمال المستلزمات المستخدمة في قص الشعر وغسيله وصباغته لمرة واحدة، لاسيما المنشفة والمريول (المئزر).
ويحظر التعميم على الحلاقين استخدام شفرة وموس الحلاقة مؤقتًا، ويفرض عليهم حلاقة اللحية بماكينة الحلاقة.
وبموجب التعميم، لن تقدم مراكز التجميل النسائية خدمات العناية بالبشرة والماكياج بشكل مؤقت.
والإثنين، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الحكومة وضعت خطة لتخفيف قيود مكافحة فيروس كورونا، والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل تدريجي.
وأعلن رفع قيود الدخول والخروج من وإلى 7 ولايات اعتبارا من منتصف ليل الإثنين/ الثلاثاء، كخطوة أولية.
والأربعاء، أعلنت وزارة الصحة التركية، ارتفاع عدد المتعافين من فيروس كورونا، إلى 78 ألفا و202، إثر تسجيل 4 آلاف و917 حالة شفاء.
أعلنت وزارة الصحة التركية، في بيان، أن إجمالي الإصابات بكورونا بلغ 131 ألفا و744، والوفيات 3 آلاف و584، والمتعافين 78 ألفا و202.

تركيا: عدد السوريين بلغ 3 ملايين و589 ألفًا

أعلن مسؤول تركي أن عدد السوريين المتواجدين على الأراضي التركية بلغ 3 ملايين و589 ألفًا و263 شخصا.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية التركية "إسماعيل تشاتقلي" أمس الثلاثاء، إن "أكثر من 400 ألف سوري عادوا إلى ديارهم في المناطق المحررة من الإرهابيين عبر عمليات عسكرية تركية في الشمال السوري".
وأكد أن بلاده تقدم المعونات للاجئين المقيمين في الداخل التركي، كما تدعم النازحين السوريين شمال سوريا.

تركيا تعتقل 354 مشتبها بالانتماء لتنظيم الدولة في 4 أشهر

اعتقلت أجهزة الأمن التركية 354 مشتبهاُ بالانتماء لتنظيم "الدولة الإسلامية"، بينهم قادة، بعد عمليات نفذتها في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري.
وقالت وكالة "الأناضول" إن الفرق الأمنية نفذت عمليات ناجحة ضد التنظيم الإرهابي، فأحبطت مخططات تهدف لتنفيذ هجمات دموية في العديد من الولايات، خاصة بولايتي إسطنبول وأنقرة.
ووفقا للوكالة فإن القوى الأمنية أوقفت خلال الفترة من كانون الثاني/يناير وحتى نيسان/أبريل، 354 متهما بينهم قياديون في تنظيم الدولة الإرهابي، وصادرت العديد من الوثائق والأسلحة والذخائر.

تركيا تكشف عن طائرة مقاتلة من الجيل الخامس

كشفت تركيا عن المقاتلة التركية الوطنية الجديدة، ضمن المشروع الذي تنفذه رئاسة الصناعات الدفاعية التابعة لرئاسة الجمهورية بهدف إنتاج طائرة حربية من الجيل الخامس.
وقال "أحمد حمدي أطالاي" مدير عام شركة الصناعات الإلكترونية الجوية (هوالسان) إن مشروع المقاتلة المحلية الجديدة يمثل فخراً لتركيا، موضحا أن هناك عدة دول تنتج مثل هذا النوع من الطائرات وأن تركيا أيضاً ستنضم لتلك الدول.
وأضاف أن المشروع سيستغرق سنوات طويلة للوصول إلى المستوى المطلوب وأن المقاتلة الجديدة يمكن اعتبارها "حاسوبا طائرا" كونها من الجيل الخامس، لافتا إلى أن "البرمجة في نظام الطائرة مكونة من حوالي 20 مليون سطر، وتضم مئات البرمجيات التي تعمل معاً، ولذلك يمكن اعتبار المقاتلة "حاسب آلي طائر"، وشركة هوالسان من اللاعبين الرئيسيين في المشروع".
"أطلاي" أوضح: "نفذنا مشروعات برمجة كثيرة في السابق.. كتبنا أكوادا مكونة من 10 ملايين سطر لنظام Advent الحربي، و15 مليون سطر لنظام المعلومات بالقوات الجوية"، مضيفا أن لدى الشركة: "خبرة كبيرة في إنتاج البرمجيات ومواءمتها للعمل معاً بكفاءة عالية.. كما أن قدراتنا في مجال محاكاة الطائرات ستحقق إسهامات مهمة في مشروع المقاتلة الوطنية، كوننا من الشركات الكبرى في العالم في قطاع محاكاة الطائرات، أنتجنا نماذج محاكاة للعديد من الطائرات مثل إف-16 وطائرات التدريب، والمروحيات، إضافة إلى العديد من مركبات برية متنوعة".
وقال أطالاي إن شركة "هوالسان" لم يكن لها دور في المشروع سابقا بسبب تركيزه على مفهوم التصميم الميكانيكي، والآن يتم الحديث عن القسم التكنولوجي والبرمجي للمشروع وهنا ظهر دور الشركة".
وأضاف أن المشاورات بين الشركاء في المشروع وهم رئاسة الصناعات الدفاعية، والقوات الجوية، وشركة الصناعات الجوية والفضائية (توساش) أسفرت عن اتخاذ قرار باشراك شركة هوالسان أيضاً.
ولفت إلى أن "الشركة أسست إدارة خاصة بهذا المشروع فقط يترأسها أحد مهندسي الشركة الذي عمل قبل ذلك في مشروع المقاتلة إف-35 ومشاريع للقوات الجوية التركية. لذلك أعتقد أننا سنقدم إسهامات مهمة للمشروع".

تركيا تمدد وقف الطيران حتى 28 مايو

أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية، الثلاثاء، تمديد تعليق جميع رحلاتها الخارجية والداخلية لغاية 28 مايو/أيار المقبل، ضمن تدابير مكافحة فيروس كورونا.
وأفاد المدير العام للشركة، بلال أكشي، في تغريدة عبر تويتر قائلا: "نعلم أن الأمر صعب لكن للفوز في هذه المعركة يجب علينا الصبر قليلا".
وأضاف أكشي، أنه "للأسف اضطررنا إلى تعليق كافة الرحلات الداخلية والخارجية إلى غاية 28 مايو 2020".
يُذكر أن الخطوط الجوية التركية، علقت رحلاتها الخارجية أول مرة في 17 أبريل/نيسان الحالي، قبل أن تمدد التعليق لاحقا، أما رحلاتها الداخلية فتم تعليقها جزئيا في 29 مارس/ آذار الماضي.
ووفق آخر حصيلة، الثلاثاء، بلغت إصابات كورونا في تركيا، 114 ألفا و653، توفي منهم 2992، بينما تعافى 38 ألفا و809.

رايتس ووتش تطالب قبرص بالإفراج عن 175 طالب لجوء سورياً

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" السلطات القبرصية التركية بإطلاق سراح 175 طالب لجوء سورياً، مؤكدة على ضرورة السماح لهم بالعبور إلى أراضيها والنظر في طلبات لجوئهم.
وقالت المنظمة في بيان لها يوم أمس إنه "وفي 20 آذار/مارس 2020، رفضت السلطات القبرصية اليونانية، متحججة بالحجر للوقاية من فيروس (كورونا)، السماح بوصول مركب ينقل طالبي اللجوء، الذين كان معظمهم يحاول الانضمام إلى عائلاتهم المستقرة في جمهورية قبرص".
وأضافت أن "القارب أبحر شمالا، وأنقذتهم السلطات القبرصية التركية من المياه الضحلة حين انقلب مركبهم. تحتجز السلطات القبرصية التركية طالبي اللجوء وأشارت إلى أنها سترسلهم إلى تركيا".
وقالت "ناديا هاردمان" المسؤولة في المنظمة: "في البدء، أنقذت السلطات القبرصية التركية طالبي اللجوء السوريين وأمنت لهم السلامة، لكن يبدو الآن أنها تحتجزهم إلى أجل غير مسمى.
من جهتها، ينبغي للسلطات القبرصية اليونانية ألا تتجاهل طلبات حماية طالبي اللجوء ولمّ شمل العديد منهم مع عائلاتهم الموجودة على أراضيها".
وأشارت أن طالبي اللجوء الـ 175، معظمهم هرب من حلب وإدلب "مرسين" في جنوب تركيا على متن قارب باتجاه قبرص.
بينهم 69 طفلا، سبعة منهم على الأقل كانوا بدون مرافقة. بعد أن أجبرهم خفر السواحل القبرصي التركي على العودة، أبحر القارب المكتظ شمالا وانقلب قرب الساحل القبرصي الشمالي.
لم يصب أحد بالأذى، وساعدت السلطات القبرصية التركية السوريين على الوصول إلى اليابسة وأعطتهم مواد إغاثة.

رافضا المغادرة.. كلب ينتظر صاحبه أمام مشفى تركي منذ 5 أيام

يواصل كلب الانتظار منذ 5 أيام أمام إحدى المستشفيات التركية التي يرقد فيها صاحبه بقسم العناية المركزة للعلاج.
ونقلت سيارة الإسعاف التركي "أوندر سولو" قبل 5 أيام لإحدى المستشفيات بمدينة "بارتين"، عاصمة ولاية تحمل الاسم نفسه شمالي البلاد، بسبب مشاكل صحية يعاني منها، وهو يرقد بالعناية المركزة منذ ذلك الحين.
الكلب الذي كان يعتني به "سولو"، وهو من سلالة "المسترد الذهبي"، أخذ يركض خلف سيارة الإسعاف وهي تنقله للمستشفى، حتى وصل إليها، ومنذ ذلك الحين وهو يرقد أمام بابها بانتظار خروج صاحبه ويأبى مغادرة المكان.
في المقابل يقوم بعض العاملين بالمستشفى بتقديم الطعام للكلب بشكل يومي، وهم فرحون بمدى وفائه لصاحبه المريض.
ونقلت وكالة "الأناضول" عن "أحمد راميس أوزتكين"، أحد فني الأشعة بالمستشفى، إن الكلب لم يغادر المكان منذ أن أتى خلف سيارة الإسعاف التي أقلت صاحبه للعناية المركزة.
وتابع قائلا "نحن لا نعرف اسم الكلب، لكننا أطلقنا عليه اسم الشجاع، ونقوم بتلبية كافة متطلباته بشكل يومي ونعتني به، وهو يواصل الانتظار بالمكان ليل نهار".
ولفت إلى أن "تصرف هذا الكلب يمثل نموذجًا جميلًا في الوفاء يجب على البشر أن يحتذوا به".

تركيا تبدأ بالإفراج عن السجناء لمواجهة كورونا

بدأت في تركيا اليوم الأربعاء، إجراءات الإفراج عن سجناء بموجب تعديل قانوني يتيح ذلك، في إطار تدابير الحد من ‏انتشار جائحة فيروس كورونا‎.‎
ومن المتوقع أن يشمل القرار الذي دخل حيز التنفيذ ليل الثلاثاء/الأربعاء، نحو 90 ألف شخص‎.‎
وتتخذ وزارة العدل التركية سلسلة من التدابير أثناء تنفيذ القرار، وخاصة من خلال توعية الأشخاص المشمولين وضمان ‏مغادرتهم للسجون بالكمامات والقفازات ومنع حدوث الازدحامات‎.‎
وفي ساعة متأخرة من مساء الإثنين، وافق 279 نائبًا في البرلمان التركي على المشروع الذي أعده حزبا "العدالة ‏والتنمية"، و"الحركة القومية"، فيما رفضه 51 من أصل 330 نائبًا شاركوا بالتصويت‎.‎
وبموجب القانون الجديد سيتم الإفراج عن نزلاء السجون المفتوحة، والمحكومين ممن يطبق عليهم الإفراج المشروط ‏من تاريخ سريان القانون ولغاية 31 أيار مايو المقبل في إطار الحد من انتشار الفيروس‎.‎
وينص القانون على إمكانية تمديد فترة الإفراج شهرين إضافيين لـ 3 مرات في حال استمرار انتشار الفيروس‎.‎
ويستثني القانون الجديد السجناء المدانين بقضايا الإرهاب، والقتل، والمخدرات، والجرائم الجنسية‎.

تشريع تركي يسمح بإطلاق عشرات الآلاف من السجناء

أقر البرلمان التركي تشريعا يسمح بإطلاق سراح عشرات الآلاف من السجناء في البلاد، في إجراء يهدف إلى منع ‏انتشار فيروس كورونا في السجون، مستثنيا المحكومين بتهم متعلقة بالإرهاب.‏
وصوت للتشريع 279 نائبا في البرلمان، فيما عارضه 51 نائبا، وحظي بدعم حزب العدالة والتنمية الموالي للرئيس ‏رجب طيب أردوغان، وحلفائه من حزب "الحركة القومية".‎
ويأتي ذلك على خلفية تسجيل الوفيات الأولى بفيروس كورونا في السجون التركية، أمس الاثنين‎.‎
وارتفع إجمالي عدد الوفيات بسبب كورونا في تركيا إلى 1296 حالة مع تسجيل 98 وفاة جديدة خلال اليوم الأخير، فيما ‏بلغ إجمالي عدد المصابين، أكثر من 61 ألف حالة‎.

أردوغان يرفض استقالة وزير الداخلية سليمان صويلو

أعلنت الرئاسة التركية، مساء الأحد، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، رفض استقالة وزير الداخلية سليمان صويلو.
جاء ذلك في بيان نشرته رئاسة دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.
وأكّد البيان أن "وزير الداخلية قدم طلب الاستقالة، والرئيس أردوغان أبلغه بأن قراره ليس في محله".
وتابع: "بالجهود الناجحة لوزير الداخلية لأكثر من شهر، لم نواجه أي مصاعب في الأمن العام (في ظل انتشار فيروس كورونا)".
ولفتت إلى أن "صويلو نال احترام الشعب التركي بفضل إنجازاته منذ توليه المنصب عقب الانقلاب الفاشل في 15 يوليو/ تموز 2016".
وأشادت بـ"أهمية الكفاح الحازم الذي يبديه الوزير في الحد من الأعمال الإرهابية في البلاد إلى مستوى كبير".
وشدّدت على أن "صويلو سيواصل مهامه كوزير للداخلية".
وقدم صويلو، الأحد، استقالته من منصبه، معلنا تحمله مسؤولية تبعات تطبيق حظر التجول على 31 مدينة تركية، والذي انتهى منتصف الليلة.
وقال صويلو في بيان: "تطبيق قرار حظر التجول الذي جاء خلال مرحلة حساسة ودقيقة وتحديدا لمنع انتشار الوباء (كورونا) أتحمل مسؤوليته بكافة أبعاده، والمشاهد التي ظهرت – وإن كانت في ساعات محدودة بالبداية -، لم تتسق مع هذه المرحلة التي تمت إداراتها بشكل مثالي".
وأضاف "كان الواجب علي ألا أسمح بحدوث هكذا مشاهد في هذا الحدث الذي أتحمل مسؤوليته، كانت خطوة عن حسن نية لوقف هذا الوباء وانتشاره ولو قليلا خلال نهاية الأسبوع".
وتابع "أطلب الصفح من شعبنا العزيز الذي لم أفكر أبدا بإلحاق الأذى به، ومن السيد رئيس الجمهورية الذي سأبقى وفيا له حتى آخر عمري".
وأعلنت وزارة الداخلية التركية، مساء الأحد، انتهاء حظر التجول الذي فرضته وزارة الداخلية، على 31 ولاية تركية منذ منتصف ليل الجمعة/ السبت، في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا.

وزير الداخلية التركي يعلن استقالته من منصبه

قدم وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، الأحد، استقالته من منصبه، معلنا تحمله مسؤولية تبعات تطبيق حظر التجول على 31 مدينة تركية، ينتهي منتصف الليلة.
وقال صويلو في بيان: "تطبيق قرار حظر التجول الذي جاء خلال مرحلة حساسة ودقيقة وتحديدا لمنع انتشار الوباء (كورونا) أتحمل مسؤوليته بكافة أبعاده، والمشاهد التي ظهرت – وإن كانت في ساعات محدودة بالبداية -، لم تتسق مع هذه المرحلة التي تمت إداراتها بشكل مثالي".
وأضاف "كان الواجب علي ألا أسمح بحدوث هكذا مشاهد في هذا الحدث الذي أتحمل مسؤوليته، كانت خطوة عن حسن نية لوقف هذا الوباء وانتشاره ولو قليلا خلال نهاية الأسبوع".
وتابع "أطلب الصفح من شعبنا العزيز الذي لم أفكر أبدا بإلحاق الأذى به، ومن السيد رئيس الجمهورية الذي سأبقى وفيا له حتى آخر عمري".
واستطرد "أتنحى عن منصبي كوزير داخلية والذي تقلدته بشرف، استودع الله جميع أصدقائي وزملائي في العمل، اللهم احفظ شعبنا".
وأعلنت وزارة الداخلية التركية، الجمعة، حظرا للتجول في 31 ولاية، بينها العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، يومي السبت والأحد، للحد من انتشار فيروس كورونا.
وجاءت استقالة الوزير إثر انتقادات واسعة تعرض لها على خلفية قراره بإعلان حظر التجوال يومي السبت والأحد قبل ساعتين فقط من بدء سريانه، ما أحدث حالة من الارتباك في الشارع التركي.

تركيا تؤكد خلوّ مخيمات اللاجئين من أي إصابات بـ كورونا

أكدت السلطات التركية خلو مخيمات اللاجئين وطالبي اللجوء، من أي إصابات بفيروس "كورونا المستجد".
وأعلنت إدارة الهجرة في وزارة الداخلية التركية، أمس الثلاثاء، أنها اتخذت كافة تدابير الوقاية من الإصابة بالفيروس، في مراكز إيواء اللاجئين، من تكثيف أنشطة التعقيم وفرض ارتداء الكمامات، إلى جانب زيادة التوعية بالنظافة الشخصية.
وأوضحت أنها أخضعت كافة الأجانب الجدد في 28 مركزا لإعادة طالبي اللجوء، لفحص طبي ثم لحجر صحي مدة 14 يوما، لافتة إلى منع مغادرة أي طالب لجوء، مراكز الإيواء في هذه الفترة.
وأشارت الإدارة إلى أنه يعيش 63 ألفا و718 سوريا، في 7 مراكز إيواء مؤقتة للاجئين في 5 ولايات تركية.
وتجاوز عدد مصابي "كورونا المستجد" حول العالم حتى ظهر الثلاثاء، مليونا و358 ألفا، توفي منهم أكثر من 75 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 293 ألفا، بحسب موقع "Worldometer".

مقتل 5 مدنيين بعبوة ناسفة جنوبي تركيا

لقي 5 أشخاص مدنيين مصرعهم بانفجار عبوة ناسفة في ولاية "ديار بكر" جنوبي تركيا، اليوم الأربعاء.
وذكرت وكالة "الأناضول" أن عبوة ناسفة زرعها عناصر من حزب "العمال الكردستاني" انفجرت في أحد الطرق بولاية "ديار بكر" جنوب شرقي تركيا وأدت إلى مقتل خمسة مدنيين.
وأفادت الوكالة أن العبوة انفجرت أثناء عبور سيارة كان على متنها عدد من المدنيين كانوا في طريقهم لجمع الحطب من الغابة.

ارتفاع حصيلة وفيات كورونا في تركيا إلى 574

أعلن وزير الصحة التركي وفاة 73 مريضاً بكوفيد-19 خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 574.
وقال فخر الدين قوجة في الإحصاءات التي نشرها على تويتر يوم الأحد إن 3135 شخصًا ثبتت إصابتهم بالفيروس التاجي، وأكدت الوزارة إن إجمالي مجموع الإصابات بالفيروس حتى الآن بلغ نحو 27069 حالة.

زلزال يضرب ولاية وان جنوب شرقي تركيا

ضرب زلزال بقوة 4.7 درجات على مقياس ريختر، ولاية "وان" جنوب شرقي تركيا صباح اليوم الجمعة.‏
وبحسب بيان صادر عن إدارة الطوارئ والكوارث التركية (آفاد) الجمعة، وقع الزلزال في الساعة 8:44 صباحا ‏بالتوقيت المحلي لتركيا. وأشار البيان إلى أنّ مركز الزلزال كان في قضاء "توشبا" بالولاية.‏
ولم تسجل حتى الآن أي خسائر في الأرواح والممتلكات جراء الزلزال.‏

أردوغان: افتتاح مدينة طبية في 20 أبريل بإسطنبول

تستعد تركيا في 20 أبريل/ نيسان الحالي، لافتتاح مدينة طبية جديدة في إسطنبول، تستوعب 2682 سريرا.
جاء ذلك في تغريدة نشرها الرئيس رجب طيب أردوغان، مساء الخميس، عبر حسابه في موقع تويتر.
وأوضح أردوغان أن بلاده ستفتح القسم الأول من مدينة "إيكي تللي" الطبية في 20 أبريل الحالي.
وأشار الرئيس التركي إلى أن القدرة الاستيعابية للمستشفى تبلغ 2682 سريرا.
ولفت إلى أن حكومته وضعت في خدمة شعبها مراكز طبية عصرية تتضمن كافة الإمكانيات، عبر هذه المدن الطبية.

تركيا.. ارتفاع عدد وفيات كورونا إلى 277 والإصابات 15679

قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة إن عدد حالات الوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا في تركيا زاد 63 إلى 277 حالة وهي أعلى زيادة حتى الآن في حين ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس 2148 إلى 15679.
وأضاف قوجة للصحفيين في أنقرة أنه تم إجراء فحوص لعدد 14396 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ليصل إجمالي عدد من خضعوا للفحص في تركيا منذ بدء تفشي المرض إلى 106799.
وتابع أن تركيا ستفحص ما بين 20 و25 ألف شخص يوميا خلال الأسبوع القادم ثم سيزيد عدد عمليات الفحص إلى 30 ألفا بعد ذلك بقليل.
وقال قوجة إن تفشي الفيروس وصل إلى كل الأقاليم التركية، وعددها 81، مشيرا إلى أن 60 في المئة من الحالات كانت في اسطنبول وتليها في عدد الحالات إزمير وأنقرة.

تركيا.. فرض حجر صحي على 50 بلدة في 21 ولاية

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، فرض حجر صحي على 50 بلدة وقرية ومزرعة في 21 ولاية، لمكافحة انتشار كورونا.
جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية مع إحدى القنوات التركية الخاصة، مساء الثلاثاء.
وقال صويلو إن نسبة سفر المواطنين بين الولايات (الـ81) انخفض بنسبة 98.9 بالمئة، عقب تقييد السفر مؤخرا، إلا للحالات الضرورية القصوى بموجب إذن رسمي من الجهات المعنية.
ولفت إلى أن "من بين المصابين بكورونا في تركيا، 30 عنصر أمن و18 من الدرك و4 قائمقام، ووالي واحد".
وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت الصحة التركية، تسجيل 46 وفاة جديدة، خلال آخر 24 ساعة، ليرتفع بذلك الإجمالي إلى 214.
وأضافت أن أعداد المصابين بالفيروس في البلاد ارتفعت إلى 13 ألفا و531، في حين وصل عدد المتعافين من الفيروس إلى 243.
وإجمالا، أصاب الفيروس أكثر من 853 ألفا في 202 دولة وإقليم، توفي منهم ما يزيد عن 41 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 176 ألفًا.

أردوغان يدعو الأتراك للمشاركة في حملة كورونا

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الإثنين، المواطنين إلى المشاركة في حملة التضامن الوطنية لدعم المتضررين من فيروس كورونا.
وغرد أردوغان على حسابه الرسمي بموقع تويتر قائلا: "لقد واجهنا العديد من المتاعب معا، أمتنا تجاوزت العديد من المصاعب يدا في يد. سنتغلب على هذا الوباء بعون الله وعنايته".
وأرفق أردوغان تغريدته بمقطع مصور، يدعو من خلاله الأتراك إلى المشاركة في هذه الحملة.
وجاء في المقطع المصور: "ساهم في التضامن الوطني لمساعدة السياسات الصحية والاقتصادية لتركيا في كفاحها ضد كورونا".
وأضاف أردوغان "ركائز المجتمع الثلاث، الدولة، منظمات المجتمع المدني، القطاع الخاص، تريد أن تقدم الدعم لأعلى نسبة من المحتاجين".
وأردف: "حتى أنت شارك في مكافحة كورونا، ولنقدم الدعم معا للمتضررين اقتصاديا من الفيروس".
وفي وقت سابق الإثنين، أعلن الرئيس أردوغان عن حملة تضامن وطنية لمساعدة الفئات الأكثر تضررا من انتشار كورونا، وافتتحها بالتبرع براتب 7 أشهر.
وبحلول مساء الإثنين، سجلت تركيا، 10 آلاف و827 إصابة، توفي منهم 168، وتعافى 162.

تركيا تسجل 37 وفاة بكورونا ترفع الحصيلة لـ 168

أعلنت وزارة الصحة التركية، الإثنين، تسجيل 37 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الأخيرة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 168.
ووفق معطيات جديدة نشرتها الوزارة على موقعها الإلكتروني، ارتفعت حصيلة الإصابات بالفيروس إلى 10 آلاف و827، بعد تسجيل 1610 حالة جديدة.
وأظهرت المعطيات، إجراء فحوص كورونا على 11 ألفا و535 شخصا خلال الساعات الـ24 الأخيرة، ليرتفع الإجمالي إلى 76 ألفا و981 شخصا.
كما أظهرت المعطيات، تلقي 725 مريضا علاجهم في وحدات العناية المركزة، فيما بلغ عدد المرضى الموصولين بأجهزة التنفس 523 مريضا، بينما تعافى 162 آخرين بشكل تام حتى الآن.
وحتى مساء الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 752 ألفا، فيما بلغ عدد الوفيات 36 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 158 ألفا.

والي إسطنبول يدعو سكانها لالتزام المنازل 48 ساعة

دعا والي إسطنبول علي يرلي قايا، الأحد، سكان المدينة لعدم الخروج من المنازل مدة 48 ساعة، للحد من انتشار فيروس كورونا.
وغرد يرلي قايا، عبر تويتر قائلا: "تركنا مياديننا للطيور وسواحلنا للنوارس".
وأردف: "لكي نعيش هذا الجمال ونتشاطره مع أحبابنا، ومن أجل صحتك وعائلتك وأحبابك وإسطنبول وبلادنا، لا تخرج مدة 48 ساعة. ابقوا في منازلكم يا أهل إسطنبول".
والسبت، أعلنت ولاية إسطنبول العديد من التدابير ضمن مكافحة كورونا، بينها إيقاف رحلات الحافلات المنطلقة من الولاية، وحظر بعض الأنشطة الترفيهية مثل التنزه وصيد السمك والرياضة مؤقتًا، وغيرها.
وحتى ظهر الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 668 ألفا، توفي منهم أكثر من 31 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 142 ألفا.

كورونا.. إيقاف رحلات من اسطنبول وحجر صحي لمن يسمح له بدخول عنتاب

أعلن والي اسطنبول التركية (علي يرلي قايا) إيقاف رحلات الحافلات من الولاية اعتبارًا من اليوم السبت 28 آذار/مارس، وذلك عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
وقال الوالي في البيان الذي اطلعت عليه "زمان الوصل": "تم إيقاف الخروج من المدينة بالحافلات اعتبارًا من الساعة 17.00 اليوم".
وأوضح أن القرار يستثني المواطنين المحالين للعلاج بقرار طبي، ومن توفي له قريب من الدرجة الأولى، أو لديه مريض في حالة حرجة، والذين جاؤوا خلال الـ15 يومًا الماضية وليس لديهم مكان للإقامة.
وبيّن يرلي قايا أنه سيكون بإمكان هؤلاء المواطنين السفر بناء على تصريح من مكتب القائم مقام بالمنطقة.
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الخطوط الجوية التركية أن رحلات الطيران الداخلية ستسير إلى 14 ولاية فقط اعتبارًا من منتصف ليل السبت/الأحد.
وقالت إن الولايات المعنية هي (إسطنبول، وأنقرة، وصامسون، وطرابزون، وأرضروم، ووان، ودياربكر، وملاطية، وغازي عنتاب، وقيصري، وقونية، وأضنة، وأنطاليا، وإزمير".
بدوره قال والي مدينة (غازي عنتاب) داود غول عبر حسابه بموقع "تويتر" أنه سيسمح فقط للأشخاص الذين يملكون إذن مغادرة من الولاية التي قدموا منها بالدخول إلى غازي عنتاب، وكل من سيأتي سيخضع للفحص الطبي وللحجر الصحي لمدة 14 يوماً.
كما قررت بلدية مدينة (غازي عنتاب) التركية إغلاق جميع الحدائق والمنتزهات اعتباراً من الساعة 12 ليلاً اليوم السبت
يأتي ذلك في إطار التدابير الوقائية التي تتخذها السلطات التركية لمكافحة فيروس كورونا.
وحتى ظهر السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 607 آلاف، تُوفي منهم أكثر من 27 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد عن 134 ألفا.

بمبادرة من السوريين.. أطباء عرب في تركيا: معكم لمواجهة كورونا

أطلق أطباء سوريون مبادرة من أجل التكاتف مع جهود وزارة الصحة التركية في مكافحة فيروس "كورونا"، وحظيت ‏المبادرة بدعم أطباء مصريين وغيرهم، وتوسعت في كافة الولايات، كما حظيت بدعم منظمات المجتمع المدني التي ‏تعمل على التواصل مع الجهات التركية لترتيب آلية الاستفادة من هذه الخبرات‎.‎
وتهدف المبادرة وفق القائمين عليها، إلى مساعدة السلطات الصحية التركية في مواجهة "كورونا" من خلال وضع ‏الأطباء العرب والممرضين والصيادلة وأطباء الأسنان والمخبريين أنفسهم تحت تصرف وزارة الصحة‎.‎
وبدأت المبادرة على يد أطباء من جمعية "البيت السوري"، إضافة لجهود من جمعية الأطباء المصريين، وتبنّى كل من ‏‏"اتحاد الأطباء العرب"، و"اتحاد الجاليات العربية"، و"الجمعية العربية" في تركيا هذه المبادرة لنقلها إلى الجهات ‏التركية‎.‎
طبيب الأسنان "محمد دالي" من "البيت السوري"، قال بحسب وكالة الأناضول إن "فكرة المبادرة بدأت من الأطباء السوريين ‏وتوسعت لتشمل الأطباء العرب، ووصلتنا طلبات وعروض من السفارات والقنصليات الأوروبية للتطوع مع فرقها، ‏حيث راسلتني السفارتان الفرنسية والإيطالية".‎
وأضاف: "رأينا أن من واجبنا تجاه تركيا رد الجميل والعمل والتطوع لمكافحة الفيروس فيها، فبدأت بجهد شخصي بعمل ‏روابط ومجموعات وتمكنت من جمع قرابة 250 طبيبا في إسطنبول لوحدها، ونفس الأمر جرى في ولايات أخرى".‎
الطبيب مضى بالقول: "نعمل مع منظمات المجتمع المدني للتواصل مع الجهات المعنية التركية، ممثلة بمديرية الصحة ‏بإسطنبول والوالي، لنرفع القوائم التي تشمل أطباء وممرضين وأطباء أسنان وصيادلة، والأعداد تتزايد ويتوقع أن ‏تتراوح ما بين 500 وألف‎".‎
وشدد "دالي" على أنه " بالفعل تم عقد لقاء مع مدير صحة إسطنبول وتسليمه القوائم الحالية. الجهود التركية في مكافحة ‏الفيروس جيدة وكافية وتستوعب الإصابات الحالية، لكن في المستقبل قد تتفاقم الأزمة، ونحن جاهزون ونطلب إعداد ‏دورات طبية من أجل مكافحة الفيروس والعدوى".‎
ولفت إلى أن "وجود فريق عربي سيسهل وصول التعليمات والإرشادات والتوجيهات للعرب الموجودين في تركيا ‏والذين يقدر عددهم فيها بخمسة ملايين‎".‎‏ مضيفا: "من ضمن مقترحاتنا تدريب الطواقم، وتخصيص أرقام طوارئ باللغة ‏العربية‎".‎
وأردف: "نحن كفرق طبية يمكننا تقديم دعم في تركيب الأدوية ومداواة المرضى وإجراءات السلامة والوقاية وتشكيل ‏غرف وعيادات عربية لاستقبال المرضى العرب لفحصهم ثم تحويلهم للجهات التركية المختصة‎".‎
من جهته، قال الطبيب عبد الله الكريوني أمين جمعية الأطباء المصريين، إن "الجمعية أسست في تركيا عام 2017 ‏وتضم نحو 250 عاملا في الصحة من أطباء وصيادلة وأطباء أسنان‎"‎، مضيفا "بداية حاولنا التحرك بالتنسيق مع وزارة ‏الصحة، ومديرية الصحة بإسطنبول، لأننا مدركون عدد العرب المتواجدين في تركيا، وحجم التحدي الذي تواجهه جراء ‏تفشي كورونا".‎
وأوضح قائلا: "لدينا كثير من الخبرات بعضهم أساتذة جامعات وبعضهم الآخر متخصصون، نأمل أن يكون لهم دور في ‏دعم جهود مواجهة الوباء‎".‎
وعن جهودهم المبذولة في السياق، أفاد الكريوني: "نقوم على جمع قوائم لجميع الأطباء باختصاصاتهم، وفوجئنا بإقبال ‏كبير، ولدينا اتصال مع بقية الجاليات، منها اليمنية والسورية والفلسطينية، لتنسيق الجهود والعمل كمجموعة واحدة تحت ‏إشراف وزارة الصحة".‎
وختم الكريوني بالقول: "نقترح تقديم يد العون للجاليات العربية من قبل متخصصين وأطباء واستشاريين عرب في كافة ‏المجالات المطلوبة".‎
والجمعة، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع إجمالي الوفيات إلى 92 والإصابات إلى 5 آلاف و698‏‎.‎
وحتى صباح السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 597 ألفا، تُوفي منهم أكثر من 27 ألفا، في حين تعافى من ‏المرض ما يزيد عن 133 ألفا‎.

تركيا.. إقالة وزير المواصلات والبنية التحتية

صدر قرار من رئاسة الجمهورية التركية، فجر السبت، يقضي بإقالة وزير المواصلات والبنية التحتية، محمد جاهد طورهان، وتعيين مساعده، عادل قره إسماعيل أوغلو خلفًا له.
ونشرت الجريدة الرسمية التركية، نص القرار في عدها الصادر في الساعات الأولى من صباح اليوم.
وجاء في نص القرار أنه "بموجب المادتين 104، و106 من الدستوري، فقد تمت إقالة وزير المواصلات والبنية التحتية جاهد طورهان، وتعيين مساعده، عادل قره إسماعيل أوغلو خلفًا له".

ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في تركيا إلى 92

قال وزير الصحة التركي في مؤتمر صحفي إن عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد ارتفع يوم الجمعة 17 شخصا إلى 92 وإن عدد حالات الإصابة وصل إلى 5698 بعد رصد 2069 حالة إصابة جديدة.
وقال وزير الصحة فخر الدين قوجة إن بلاده تحتاج إلى إجراءات أوسع في مواجهة تفشي فيروس كورونا، مضيفا أن تركيا لديها أكثر من مليون جهاز فحص.
وأوضح قوجة أن تركيا لا تعلن عن أماكن حالات الإصابة درءا لخطر زيادة معدلات انتقال العدوى من خلال تشجيع الناس على الانتقال من المناطق التي بها معدل إصابة أعلى إلى الأماكن التي توجد بها إصابات قليلة.

تركيا.. تدابير جديدة لمكافحة كورونا في الأسواق

أرسلت وزارة الداخلية التركية، الخميس، تعميما لجميع الولايات يتضمن تعديلات على القواعد المتبعة في الأسواق الشعبية في إطار التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا.
وبحسب التعميم سيمنع بيع المواد غير الضرورية في الأسواق التي يشتري منها المواطنون احتياجاتهم الأساسية من الأغذية ومواد التنظيف.
وسيتم تأمين وضع الخضار والفواكه الطازجة غير المغلفة في الأكياس مباشرة من قبل البائع دون أن يمسها المستهلك مع مراعاة شروط النظافة.
وسيتوقف مؤقتًا بيع المواد غير الضرورية مثل الملابس والألعاب والحلي والحقائب، اعتبارًا من الساعة 17.00 غدًا (14:00 تغ).
ووفقا للتعميم ستترك مسافة 3 أمتار بين البائعين في الأسواق لتخفيف الازدحام.
وكما سيمنع بيع السلع غير الضرورية كالملابس وألعاب الأطفال وما إلى ذلك في الأسواق الشعبية التي يتم فيها تلبية احتياجات المواطنين من السلع الأساسية كالأغذية ومواد التنظيف والخضار والفواكه والحبوب والبقوليات
وحتى مساء الخميس، أصاب كورونا أكثر من نصف مليون شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 23 ألفا، فيما تعافى أكثر من 122 ألفا.
وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

أردوغان: دعم مالي لمليوني أسرة تخفيفاً لآثار كورونا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، أن الحكومة ستقدم دعما ماليا لنحو مليوني أسرة من ذوي الدخل المحدود، في إطار تخفيف الآثار الاقتصادية لتفشي وباء "كورونا" المستجد.
جاء ذلك في تغريدات نشرها أردوغان على حسابه في تويتر تضمنت التدابير الطبية والاقتصادية التي تتخذها الحكومة في إطار مكافحة كورونا.
وقال أردوغان: "وقفنا بجميع مؤسساتنا وإمكانياتنا إلى جانب الشعب في مواجهة وباء فيروس كورونا منذ اليوم الأول، وسنواصل حماية مواطنينا من تأثير أزمة كورونا عبر التدابير وحزم الدعم الاقتصادي".
وأضاف: "سنقدم دعما نقديا بقيمة 1000 ليرة لمليوني أسرة ذات دخل محدود، وسنرفع الحد الأدنى لرواتب المتقاعدين إلى ألف و500 ليرة".
وأردف: "سيتم توفير 7 مليارات ليرة تركية كدعم فيما يتعلق بالحد الأدنى للأجور، وسنرفع مخصصات مؤسسات التكافل الاجتماعي إلى 180 مليون ليرة".
واستطرد "سنطلق برنامج متابعة دورية لمن هم فوق سن الـ80، وسيتم تقديم موعد تسديد مكافأة العيد للمتقاعدين إلى شهر نيسان/ أبريل المقبل".
وأشار إلى أن رواتب العاملين في قطاع الصحة سيتم تحسينها، إلى جانب توظيف 32 ألف عامل جديد في مجال الصحة.
ولفت إلى أنه سيتم فتح دور الضيافة الخاصة بالمؤسسات العامة أمام كافة العاملين في مجال الصحة، وإعفائهم من أجور وسائل النقل العامة.
وأضاف: "سنتيح قريبا إمكانية استخدام مليون جهاز تشخيص سريع لفيروس كورونا".
وفي مجال الصناعة، أكد أردوغان إعفاء الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا من دفع الإيجار لمدة شهرين.
وأشار إلى تأجيل مدفوعات جميع الشركات المتوسطة والصغيرة حتى 30 حزيران/ يونيو المقبل، وتقديم دعم مالي بقيمة 6 ملايين ليرة إلى الشركات التركية المصنعة للمعقمات والملابس الواقية والنظارات والكمامات الطبية.
أما في مجال التجارة، فشدد أردوغان على رفع الضريبة الجمركية الإضافية عن أجهزة التنفس والكمامات الطبية، وتصفير الضريبة الجمركية أمام استيراد الكحول.
ماليا، أشار أردوغان إلى اتخاذ الحكومة سلسلة تدابير مالية لدعم التجار وصغار الكسبة، كما سيتم تزويد الشركات بتمويل إضافي عند الحاجة دون التأثير على التدفق النقدي.
وحتى مساء الأربعاء، أصاب الفيروس أكثر من 452 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزد عن 20 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 113 ألف.
وأجبر الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق رحلات الطيران، فرض حظر تجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة وإغلاق المساجد والكنائس.

الصحة التركية تعتزم توظيف 32 ألف شخص

أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، الأربعاء، اعتزام وزارته توظيف 32 ألف شخص في وظائف مختلفة لديها.
وأضاف قوجة، في بيان صادر عنه، أن هذه الخطوة تأتي في إطار تعزيز الكوادر الصحية في البلاد، لتكثيف جهودها في مكافحة انتشار فيروس "كورونا" المستجد.
وأوضح أن الوظائف الجديدة ستشمل الممرضين، والقابلات، والعمال الفنيين وغيرهم من الكوادر الصحية التي ستعمل لدى مؤسسات وزارة الصحة في مختلف مناطق البلاد.
وأشار إلى أنه بإمكان الراغبين بالتوظف، التقدم بطلباتهم للجهات المعنية خلال الفترة بين 26 مارس/ آذار – 1 أبريل/ نيسان 2020.

نيابة اسطنبول تطالب بالسجن المؤبد لقتلة خاشقجي وتضعهم على القائمة الحمراء

طالبت النيابة العامة في مدينة اسطنبول بإصدار حكم بالسجن المؤبد المشدد بحق 18 شخصاً يشتبه في ضلوعهم بجريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
جاء ذلك في لائحة اتهامات أصدرتها النيابة العامة في اسطنبول، اليوم الأربعاء، بحق الضالعين في الجريمة.
وتضمنت اللائحة، المطالبة بسجن متهمين اثنين آخرين هما "أحمد بن محمد العسيري" و"سعود القحطاني"، بتهمة "التحریض على القتل المتعمد مع التصميم والتعذيب بشكل وحشي".
وأشارت اللائحة إلى أن العسيري والقحطاني خططا لعملية القتل وأمرا فريق الجريمة بتنفيذ المهمة.
وأضافت النيابة أنه تم خلال التحقيقات، مراجعة المكالمات الهاتفية للضالعين في مقتل خاشقجي وكافة تحركاتهم داخل الأراضي التركية.
وأكدت النيابة أنها أعدت لائحة الاتهام، بعد الاستماع لكافة الأطراف، والاطلاع على المكالمات الهاتفية وكاميرات المراقبة، وسير التحقيقات في المحاكم السعودية وجمع كافة الأدلة حول الجريمة.
ولفتت النيابة إلى أنه تم إصدار مذكرة بحث حمراء بحق الأشخاص الـ20، وأنه تم إبلاغ الشرطة الدولية (الانتربول) والسلطات السعودية بطلب تسليمهم إلى تركيا.
وفي تشرين الأول أكتوبر/2018، قتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، وباتت القضية من بين الأبرز والأكثر تداولا في الأجندة الدولية منذ ذلك الحين.
وعقب 18 يوما على الإنكار، قدمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادث، وأعلنت مقتل خاشقجي إثر "شجار مع سعوديين"، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

كورونا.. تركيا تقر امتيازات خاصة للعاملين بالقطاع الصحي

أعلنت تركيا، الثلاثاء، منح العاملين في القطاع الصحي امتيازات خاصة، تقديرا لجهودهم في مكافحة فيروس كورونا.
وقررت الحكومة التركية اعتبارا من 1 مارس/ آذار 2020 ولمدة 3 أشهر دفع أجور إضافية يحددها الوزير للعاملين في القطاع الصحي.
وأصدر الرئيس رجب طيب أردوغان قرارا يقضي بإعفاء العاملين في القطاع الصحي، لغاية 31 أيار / مايو، من أجور المواصلات العامة، ورسوم ارتياد المرافق الاجتماعية العامة.
وعلى مدار 3 أيام من 19ـ 21 مارس آذار الجاري، استجاب المواطنون الأتراك لدعوة وزير الصحة فخر الدين قوجة، لتقديم التحية للكوادر الصحية، إزاء جهودهم في مكافحة انتشار كورونا.
وأطلق الأتراك آلات التنبيه من سياراتهم وقاموا بالتصفيق من شرفات المنازل، للتعبير عن شكرهم ودعمهم لكوادر القطاع الطبي الذين يبذلون جهودا كبيرة لوقف تفشي فيروس كورونا.
وحتى مساء الثلاثاء، أصاب كورونا أكثر من 408 آلاف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 18 ألفا، فيما تعافى أكثر من 107 آلاف.

تركيا تستورد أدوية مضادة لـكورونا من الصين وتوزعها على 40 مدينة

استوردت تركيا أدوية مضادة لفيروس "كورونا المستجد" من الصين، وقامت بتوزيعها على 40 مدينة، وفق ما أعلن وزير الصحة التركي "فخر الدين قوجة".
ونقلت وكالة "الأناضول" عن الوزير قوله يوم الثلاثاء، إنه "تم توزيع الأدوية على 40 مدينة عبر طائرات الإسعاف ليلة الإثنين"، مضيفا أن "الأولوية في إعطاء الدواء الجديد ستكون للمرضى المحتجزين بالعناية المركزة".
وأكد الوزير التركي أن "فاعلية الدواء ستظهر في الأيام المقبلة"، مشددا على أن بلاده "تسلمت دواءً كانت نتائجه إيجابية في علاج مصابي كورونا بالصين".
وأشار إلى أنه "تم تسجيل 7 وفيات جديدة بفيروس كورونا، ليرفع الإجمالي إلى 37"، موضحا أن "الوزارة أجرت 3 آلاف و672 فحصا طبيا خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وأن نتائج الفحوصات أظهرت إصابة 293 شخصا ليرفع عدد الإصابات في عموم البلاد إلى 1529".

تركيا.. 7 وفيات جديدة و343 إصابة بكورونا

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، الثلاثاء، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 44، بعد تسجيل 7 حالات جديدة.
وأوضح قوجة في تغريدة على تويتر، أنه تم إجراء 3 آلاف و952 اختبارا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وأن هذه الاختبارات أظهرت إصابة 343 شخصا بالفيروس.
ولفت إلى أن إجمالي المصابين بفيروس كورونا في تركيا، ارتفع إلى ألف و872 حالة.
واشار إلى أن أحد المتوفين بكورونا كان مريضا بالانسداد الرئوي المزمن و6 آخرون كانوا مسنين.
وتابع قائلا: "رغم تسجيل حالات وفاة بكورونا إلا أن تركيا يمكنها الحد من تفشي الفيروس إذا اتخذت التدابير الوقائية".
وحتى مساء الثلاثاء، أصاب كورونا أكثر من 415 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 18 ألفا، فيما تعافى أكثر من 108 آلاف.
وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

الدفاع التركية تنشئ مركزا لمكافحة كورونا

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الثلاثاء، إنشاء مركز (COMMER) داخل بنيتها، لمكافحة وباء كورونا وإدارة إجراءات الوقاية للمقرات العسكرية، من الفيروس.
جاء ذلك بتعليمات من وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، حيث سيقوم المركز بتتبع إجراءات الوقاية من الفيروس، واتخاذ التدابير اللازمة في حال وقوع حالة إصابة بكورونا في المؤسسات العسكرية.
وسيعمل في المركز إلى جانب الكوادر التابعة لوزارة الدفاع التركية، أفراد من مديرية الصحة العامة.
وأجرى وزير الدفاع خلوصي أكار لقاءً عبر دائرة متلفزة مع رئيس الأركان يشار غولر وقادة القوات التركية، اطلع خلاله على كيفية تطبيق التدابير المتخذة في المؤسسات العسكرية لمواجهة كورونا.
وعقب اللقاء مع القادة العسكريين، قال أكار إن "الفعاليات العسكرية التي تقوم بها القوات التركية في سوريا والعراق، مستمرة دون أي توقف".
وأوضح أكار أن القيادة العسكرية التركية تتخذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون سريان فيروس كورونا إلى داخل المؤسسة العسكرية.
وأكد أكار عدم وجود أي حالة إصابة بفيروس كورونا بين أفراد الجيش التركي العاملين خارج حدود البلاد، مبينا أن صلاحية الدخول والخروج من وإلى الثكنات العسكرية باتت في عهدة قادة تلك الثكنات.
وأشار إلى أن القوات المسلحة تساعد باقي المؤسسات الحكومية في إنتاج الكمامات والسوائل المضادة للجراثيم وأدوات التعقيم وأجهزة التنفس.
وحتى ظهر الثلاثاء، أصاب كورونا نحو 396 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 17 ألفا و200، فيما تعافى قرابة 104 آلاف.
وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

تركيا.. تسجيل 9 وفيات جديدة بفيروس كورونا

أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، تسجيل 9 وفيات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 30.
جاء ذلك في تغريدات نشرها الوزير مساء الأحد عبر حسابه على تويتر.
وأشار قوجة إلى تسجيل 289 إصابة جديدة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.
وقال: "حتى اليوم، أجرينا 20 ألفا و345 فحصا بكورونا، 1236 مصابون بالفيروس، فقدنا منهم 30 مريضا كلهم من المسنين".
وأضاف قوجة: "لنكن يقظين ونتوخى الحذر، فبلادنا لن تستسلم لتهديد كورونا".
وشدّد الوزير التركي على ضرورة اتخاذ التدابير من قبل المواطنين، مؤكدًا أن وزارته تتحلى بالشفافية.
وحتى مساء الأحد، أصاب الفيروس أكثر من 340 ألف شخص في العالم، توفى أكثر من 14 ألفًا منهم، أغلبهم في إيطاليا والصين وإسبانيا وإيران وفرنسا والولايات المتحدة، وتعافى ما يزيد عن 97 ألفًا.

تركيا تعلن عن جهاز يكشف كورونا خلال 15 دقيقة

أكدت وزارة الصحة التركية أنها بدأت باستخدام أجهزة تتمكن من تشخيص فيروس كورونا في غضون 15 دقيقة فقط‎.‎
جاء ذلك في عرض تعريفي قدمته وزارة الصحة التركية، حول أدوات مختبرية تستطيع تشخيص فيروس كورونا في ‏غضون 15 دقيقة‎.
وأوضحت وكالة "الأناضول" أن الوزارة بدأت في استعمال أجهزة قادرة على تشخيص الفيروس بشكل سريع دون ‏الحاجة للانتظار الطويل للحصول على النتيجة، وتوسيع دائرة استعمال هذه الأجهزة في المختبرات بعموم الولايات‎.
وفي هذا الإطار قدّمت المديرية العامة للصحة التركية بالعاصمة أنقرة، عرضا تعريفيا حول طريقة استخدام هذه ‏الأجهزة‎.
وقالت الطبيبة "ياسمين جوشقون" المتخصصة في علم الأحياء الدقيقة، إن الكشف السريع عن فيروس كورونا، يشكل ‏أهمية كبيرة لعزل الشخص عن الآخرين في حال كانت نتيجة تحليل عينته إيجابية‎.
وأوضحت "جوشقون" أن الجهاز يعطي نتائج دقيقة، مبينة أن الطاقم الطبي يأخذ عينة من أنف أو من فم الشخص ‏المشتبه في إصابته، ومن ثم يتم مزجها بمحلول خاص ثم تعرض على جهاز يكشف إن كان مصابا أم لا‎.
وحتى مساء السبت، أصاب كورونا حوالي 287 ألف شخص حول العالم، بينهم 11 ألفاً و890 وفاة، أغلبهم في إيطاليا ‏والصين وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات ‏عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.‏

تركيا.. ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 21 والمصابين إلى 947

قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه إن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا ارتفع بواقع 12 شخصا يوم السبت ليصل إلى 21 حالة، في حين ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بواقع 277 ليصل الإجمالي إلى 947.
وأضاف الوزير أنه تم إجراء 2953 فحصا في المجمل خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

هولندا.. وفاة 3 أتراك بفيروس كورونا

أعلن السفير التركي في هولندا أن ثلاثة أتراك توفوا أمس الجمعة، في هولندا، جرّاء الإصابة بفيروس "كورونا".
وقال السفير التركي لدى هولندا "شعبان ديشلي" إن أعمار الأشخاص الثلاثة 82، و70، و66، وهما رجل وامرأتان، وأنه كانت لديهم العديد من الأمراض المزمنة.
وأوضح السفير أن هناك 5 أتراك آخرين يخضعون للعلاج في العناية المركزة بالمستشفيات الهولندية جرّاء إصابتهم بالفيروس، مشددًا على أن السفارة تتابع عن كثب حالات المرضى من الجالية التركية بهولندا.
وفي السياق ذاته شدد السفير على أنهم (في السفارة) قدموا كافة أشكال الدعم لذوي المتوفين الأتراك، والمرضى، وأنهم على أهبة الاستعداد لتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم هناك.
السفير "ديشلي" لفت إلى صعوبة نقل جثامين من توفوا إلى تركيا، مؤكدًا أن "صعوبة نقلها يرجع لقرارات صادرة عن منظمة الصحة العالمية، واتحاد النقل الجوي الدولي(IATA)، وليس بسبب الحكومة التركية كما يُرّوج له"
وأوضح أنهم سيقومون بدفن المتوفين في المقابر المخصصة للمسلمين بهولندا.
والجمعة، وصل عدد المصابين بالفيروس في هولندا إلى 2994 بعد تسجيل 534 حالة جديدة، فيما ارتفعت الوفيات إلى 106 حالات بعد تسجيل 30 وفاة جديدة.
وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية في المساجد والكنائس.

إسطنبول.. جمعة بلا مساجد بسبب كورونا

أغلقت مساجد إسطنبول أبوابها ولم تقم فيها صلاة الجمعة جراء التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات التركية ضد فيروس كورونا.
واكتفت المساجد وعلى رأسها مسجد "أيوب سلطان"، و"فاتح"، و"تشامليجا" برفع الأذان فقط.
هذا واتخذت العناصر الأمنية التدابير في محيط تلك المساجد ومنعت الناس من دخولها.
وأمس أعلنت رئاسة الشؤون الدينية التركية، إغلاق أبواب المساجد الجمعة والسبت، خلال ليلة الإسراء والمعراج، وذلك احترازاً من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.
جاء ذلك في خطاب يحمل توقيع رئيس الشؤون الدينية علي أرباش، أُرسل إلى دور الإفتاء في الولايات التركية.
وأشار أرباش، إلى أن "دفع المضرة أولى من جلب المنفعة، وحفظ النفس البشرية من أهم أسس الدين الإسلامي".
وحتى صباح الجمعة، أصاب كورونا أكثر من 246 ألفا في 182 بلدا وإقليما بينهم أكثر من 10 آلاف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

%d مدونون معجبون بهذه: